صورة اليوم الفلكيّة

سماء جنوبية بتعريض طويل يظهر فيها نطاق درب التبّانة والعديد من الكوكبات والنجوم وبعض المجرّات، بينما يظهر أرض صخريّة في مقدّمة الصورة وبعدها أعمدة بازلتية تنفرج لتظهر المحيط الهادئ وفوقه بعض الغيوم

هذه سماء ملأى بأيقونات متوهّجة.

تظهر كوكبة الجبّار المعروفة في أقصى اليسار، مقسَّمة بنجوم حزامها الثلاثة المصطفّة الرائعة ومبرزة سديم الجبار الشهير، كلاهما محاطان جزئياً بحلقة برنارد. إلى يسار مركز الصورة المختارة مباشرة توجد نجمة الليل الأسطع: الشِّعرى اليمانيّة. يتقوّس الحزام المركزي لمجرّتنا درب التبّانة عبر مركز الصورة.

على أقصى اليمين قرب الأعلى، تتواجد أسطع مجرّتين تابعتين لدرب التبّانة: سحابة ماجلّان الكبرى وسحابة ماجلّان الصغرى. كذلك على أقصى اليمين -مباشرةً فوق الأفق الغائم- توجد كوكبة كرَكس (نُعيم)، بكامل حلّتها من النجومٍ الأربعة التي تصنع "صليب الجنوب" الأيقوني.

الصورة المختارة هي تركيب من 18 تعريض متتابع مأخوذ بنفس الكاميرا ومن نفس الموقع في شرق أُستراليا خلال الأيّام الأخيرة من السنة الماضية. في المقدّمة، تتباعد أعمدة بازلت "مقلع بومبو" الفاتنة لتكشف المحيط الهادئ الشاسع.

الأيّام الماضية

صورة بتعريض طويل تظهر يظهر فيها الغبار البينجمي مشكّلاً عدداً من السدم إضافة إلى العديد من النجوم متفاوتة الحجم

سُدُم "الحرباء" الداكنة

أحياناً، يكون للغبار الداكن في الفضاء البينجمي أناقة زاويّة، كما هو الحال باتجاه كوكبة الحرباء في أقصى الجنوب. يشتهر الغبار الداكن -الذي يكون عادةً أخفت من يُرى- بحجبه للضوء المرئي من النجوم والمجرات خلفه. على أيّة حال، في هذا التعريض ذو الأربع ساعات، يُرى الغبار غالباً بضوئه الخاص، حيث تعطي ألوانه القريبة من تحت الحمراء والحمراء القويّة درجةً بنّيةً.

مزنة ركامية ضخمة تتراجع صوب البعيد وفي المقدّمة سهل أخضر، تحوي انتفاخات سحب ضرعية في المقدمة وأمطار في البعيد بينما يظهر قمرٌ بعيد صغير أحدب متزايد في أقصى يمين الصورة.

عاصفة رعديّة متراجعة عند الغروب

ما نوع تلك السحابة؟ هذه المُزْنَة الركامية المتراجعة، والتي تُدعَى بشكلٍ أكثر شيوعاً بالسحابة الرعدية، هي غير اعتياديّة إلى حدٍّ ما نظراً لاحتوائها على الانتفاخات غير الاعتياديّة لسحابة ضرعية في الطرف القريب، بينما تنتج في الوقت ذاته هطولات مطريّة في الطرف البعيد.

صورة محسّنة لنصف قمر المشتري گاليليو، يظهر فيها سطحه مخطط بصدوع طويلة منحنية محمرة.

أوروپا گاليليو

أثناء دورانه في نظام كوكب المشتري في نهاية التسعينيات، سجّل مسبار گاليليو مشاهدَ مذهلة لأوروپا وكشف دليلاً أن سطح القمر الجليدي يخفي على الأرجح محيطاً عميقاً على امتداد القمر.

مجرّة حلزونيّة ذات ذراعين رشيقين ترسمهما عناقيد نجميّة زرقاء ساطعة ومناطق تشكّل نجمي ورديّة ومسارات غبار كونيّ ملتفّة بينما تظهر أمامها النجوم المدبّبة

إن‌جي‌سي 1566: مجرّة الراقص الإسباني الحلزونيّة

إن‌جي‌سي 1566 هي جزيرة كونيّة من مليارات النجوم، تقع على بُعد 60 مليون سنة ضوئيّة تقريباً في الكوكبة الجنوبيّة "أبو سيف". تُعرف شعبيّاً باسم مجرّة الراقص الإسباني، وتُرى من وجهها من منظور مجرّتنا درب التبّانة.

صورة تفصيلية لبقايا المستعر الأعظم سيميس 147 تحتوي خيوطاً متعرجة معقّدة تُظهر انبعاثات مائلة إلى الحمرة من ذرات الهيدروجين المتأينة وذرات الأكسجين المتأينة بشكل مضاعف، والتي تقوم بدورها بإظهار آثار الغازات المتوهجة المتأثرة بالصدمة بدرجات لونية زرقاء وخضراء باهتة.

بقايا المستعر الأعظم "سيميس 147"

من السهل أن يضيع المرء وهو يلاحق أعقاب الخيوط المتعرجة المعقدة المتلوّية في هذه الصورة التفصيلية لبقايا المستعر الأعظم سيميس 147. تمت فهرستها أيضًا باسم "شاربلِس 2-240" وتحمل الاسم المستعار الشائع "سديم السباغيتي".

لقطة مقرّبة لمذنّب ليونارد بتوهّج ذؤابته باللون الأخضر وبذيله الأيوني الأزرق إضافة الى الذيل المتوهّج بلون بنفسجيّ باهت

مذنّب ليونارد عن كثب من أُستراليا

كيف يبدو مذنّب ليونارد عن قرب؟ على الرغم من عدم تمكننا من الذهاب إلى هناك، فإن تصوير ذؤابة المذنّب وذيوله الداخليّة من خلال تلسكوب صغير يعطينا فكرة جيدة.

نجوم حزام الجبّار الثلاثة وحولها الغاز والغبار حيث يظهر سديما رأس الحصان والشعلة أسفل اليمين بينما عولجت الصورة لإزالة باقي النجوم رقميّاً والكشف عن الغاز والغبار

منطقة حزام الجبّار بالغاز والغبار

ربما رأيت حزام الجبار من قبل — ولكن ليس هكذا. النجوم الساطعة الثلاث على امتداد هذه الصورة من اليسار إلى اليمين هي: المنطقة والنيلَم والنطاق، نجوم حزام الجبار الشهيرة. أُزيلت بقيّة النجوم رقميّاً من الإطار لإبراز السُّحُب المحيطة من الغاز المتوهّج والغبار الداكن. بعض هذه الغيوم لها أشكال مثيرة للاهتمام، بما في ذلك سديما رأس الحصان والشعلة، كلاهما بالقرب من النطاق في أسفل اليمين.

Cover Image for اهتزاز ذيل مذنّب ليونارد

اهتزاز ذيل مذنّب ليونارد

لماذا يهتزّ ذيل مذنّب ليونارد؟ يظهر الڤيديو المختار المسرّع زمنياً الذيل الأيوني لمذنّب C/2021 A1 (ليونارد)، بينما كان يتغير على مدى عشرة أيام في بدايات الشهر المنصرم.

صورة تلسكوبية لكوكب المشتري كاملاً حيث تظهر البقعة الحمراء واضحة وتظهر الخطوط والأنماط على سطحه بشكل مفصّل. عولجت الصورة بطريقة تجعل درجات اللون الأحمر تبدو نابضةً بالحياة.

المشتري من هَبل والبقعة الحمراء العظيمة المتقلّصة

ما الذي سيحدث لبقعة المشتري الحمراء العظيمة؟ المشتري -عملاق الغاز- هو أكبر العوالم في المجموعة الشمسيّة، بكتلته التي تبلغ 320 ضعف كتلة كوكب الأرض تقريباً.

مصفوفة من صحون التلسكوبات الموجّهة نحو الأعلى وفوقها السماء المرصّعة بالنجوم يخطّ فيها عدد من الشهب

رباعيّات الشمال

تقدم زخّة شهب الرباعيّات -والتي يأتي اسمها من كوكبة منسيّة- عرضاً سنويّاً لمراقبي السماء في نصف الكرة الشمالي لكوكب الأرض. يقع مشعاع الزخّة الشهابية في السماء داخل كوكبة "الرباعية الجداريّة" (كوادرانز مِوراليس) القديمة التي عفا عليها الزمن فلكياً. ذاك الموقع ليس بعيداً عن كوكبة بنات نعش الكبرى، عند حدود كوكبتي "العواء" و"التنين" الحديثتين.

صورة ظليلة لبطريق رأسه للأعلى ويداه ممدودتان على جانبهما وخلفه شمسٌ مكسوفة جزئيّاً بينم تظهر تحته ظلائل تضاريس وربّما بطاريق أخرى

كسوفٌ نشوان

أدّى ذكر بطريق آديلي هذه الصوتنة النشوى بصورة ظليلة خلال كسوف 4 كانون الأوّل/ديسمبر، الكسوف الأخير في 2021. بالطبع، فإنّ صوتنته النشوى عبارة عن استعراض خاص يستخدمه ذكور البطاريق لإدّعاء ملكيّة منطقتهم والإعلان عن حالتهم.

برجا كاتدرائيّة وشجرة وخلفهم شفق مساء وفيه كوكب الزهرة بعدّة تعريضات يظهر بشكل هلاليّ كسلسلة وهو يذوي باتّجاه الأفق

آخر أيام الزُّهرة كنجمة المساء

ذلك ليس هلالاً يافعاً يتموضع خلف أبراج الكاتدرائية بعد غروب الشمس، بل هو الزُّهرة في مرحلة هلال. التُقِط الزُّهرة، وهو على بُعد 40 مليون كيلومتراً تقريباً ومُضاءٌ بنسبة 2 بالمئة بضوء الشمس، بواسطة كاميرا وعدسة مقرّبة في هذه السلسلة من التعريضات بينما كان يغيب في السماوات الغربيّة في 1 كانون الثاني/يناير من "ڤيسپِرم"، هنغاريا.

صورة تظهر اتجاه شروق الشمس كل شهر خلال عام 2021 كما شوهدت من مدينة إدمونتون، ألبيرتا، كندا حيث تبدو نقطة الشروق تتحرك من أقصى نقطة لها في الجنوب الشرقي عند انقلاب كانون الأوّل/ديسمبر الشمسي إلى أقصى نقطة لها في الشمال الشرقي في انقلاب حزيران/يونيو الشمسي.

سنة من شروقات الشمس

هل تشرق الشمس دائماً في نفس الاتجاه؟ لا. مع تغير الأشهر، يتغير اتجاه الشمس الصاعدة أيضاً. تُظهر الصورة المميزة اتجاه شروق الشمس كل شهر خلال عام 2021 كما شوهدت من مدينة إدمونتون، ألبيرتا، كندا. تواجه الكاميرا في الصورة الشرق تماماً في كلّ مرة، حيث يكون الشمال باتجاه اليسار والجنوب باتجاه اليمين.

مقطع من حلقات زُخل يظهر قمر ريا وكأنّه بينها، بينما يظهر قمر جانوس وكأنّه عائم فوقها

أقمارٌ خلف الحلقات عند زُحل

ما الذي جرى لقمر زُحل ذاك؟ لا شيء — ريا، قمرُ زُحل، محتجبٌ جزئيّاً خلف حلقات زُحل. في 2010، أخذت مركبة الفضاء الروبوتية كاسيني هذا المشهد ضيّق الزاوية والذي ينظر عبر الحلقات الأكثر شهرة في المجموعة الشمسيّة. تتضمّن الحلقات الظاهرة في المقدّمة حلقة F الرقيقة على الجهة الخارجيّة وحلقتي A و B إلى الداخل منها مباشرة.

مذنّب ليونارد فوق الأفق تماماً وخلفه ذيل طويل ممتدّ حُصّل بتعريض طويل ومن خلفه ماء الماء المرصّعة بالنجوم بينما يظهر سطوع عند الأفق يبدو أنّه للشمس الغائبة

الذيل الطويل لمذنّب ليونارد

لم يكن بمقدورك رؤية الذيل الطويل جدّاً لمذنّب ليونارد عبر التلسكوب — فقد كان، ببساطة، طويلاً جدّاً. لم يكن بمقدورك أيضاً رؤيته بمنظار ثنائي — لا يزال طويلاً جدّاً. أو بعينيك — فقد كان خافتاً جدّاً. أو من مدينة، إذ أنّ السماء كانت ساطعة جدّاً.

سماء شتائيّة يظهر فيها القمر ساطعاً وحوله هالة 22 درجة وحولها هالة 46 درجة وتحتهم طريق على جانبيه أشجار وثلوج

هالة قمريّة رباعيّة فوق طريقٍ شتوي

أحياناً، تحوّل بلّورات الجليد المتساقطة الغلاف الجوّي إلى عدسة عملاقة مسبّبة ظهور الأقواس والهالات حول الشمس أو القمر. كانت ليلة سبت في 2012 هي تماماً أحد تلك الأوقات قرب مدريد، إسبانيا، حيث لم تستعرض سماء الشتاء قمراً ساطعاً فحسب، بل أربعة هالات قمريّة نادرة أيضاً.

صورة متحرّكة نرى فيها خطّاً ينتقل هو تلسكوب جيمس ويب الفضائي بينما يخطُّ عبر نجوم الجبّار في رحلته إلى وجهةٍ وراء القمر، وخلفه السماء المرصّعة بالنجوم

تلسكوب JWST في الطريق إلى L2

تتتبّع هذه الصورة المتحرّكة المصنوعة من لّقطات مُتتابعة مفصولة زمنيّاً تلسكوب جيمس ويب الفضائي بينما يخطُّ عبر نجوم الجبّار في رحلته إلى وجهةٍ وراء القمر.

مذنّب ليونارد في السماء وخلفه ذيله المتلوّي على امتداد مذهل يبلغ 60 درجة بينما يظهر المشتري الساطع على يمينه وتتناثر النجوم خلفهما

الذيل الممتدّ لمذنّب ليونارد

يظهر مذنب ليونارد، أسطع مذنّب لعام 2021، في أسفل يسار هذين الإطارين الملتقطين في 29 كانون الأوّل/ديسمبر في سماوات صحراء أتاكاما المظلمة. نما الذيل المرئيّ لمذنب ليونارد، الذي سيتّجه إلى حضيضه الشمسي في 3 كانون الثاني/يناير.

سحب عاصفة ملتفّة بيضاوية الشكل على المشتري، بعضها لونه أفتح من غيرها وهي السحب الأعلى. وفي الشكل البيضاوي السفلي تظهر أيضاً سحب بيضاء تقريباً كنقاط صغيرة وتلقي بظلالها على السحب أسفلها.

عواصف عملاقة وغيوم عالية على المشتري

ما هي هذه البُنى البيضوية الكبيرة، وأين تقع؟ إنها سحب عاصفة دوّارة على المشتري صَوَّرَها مسبار جونو الفضائي التابع لناسا في الشهر المنصرم. بشكل عام، تكون السحب الأعلى ذات لونٍ أفتح، والسُّحُب المرئيّة الأفتح لوناً هي السُّحُب الصغيرة نسبيّاً التي ترقّط تلك البنية البيضويّة السفليّة. بيد أنّه وبعرض 50 كيلومتراً، حتّى هذه السحب فاتحة اللون ليست بصغيرة. إنّها عاليةٌ كثيراً لدرجة أنّها تلقي بظلالها على البنية البيضويّة الدوّامة في الأسفل.

Cover Image for هالة شمسيّة فوق السويد

هالة شمسيّة فوق السويد

ما الذي حصل للشمس؟ تبدو الشمس أحياناً وكأنها تُرى من خلال عدسة عملاقة.

سماء تظهر سحابة إطلاق صاروخ أريان 5 الذي يرفع تلسكوب جيمس وِب الفضائي حيث تظهر كفقاعة وفي وسطها الصاروخ وعوادمه، بالإضافة إلى ظهور مذنّب ليونارد تحتها أقرب إلى الأفق بينما تتناثر النجوم فيها. تظهر أسفل ومقدّمة الصورة أشجار وتبرز بينها القمّة المستدقّة لمبنى پاگودا

مذنّب ليونارد خلف سحابة إطلاق JWST

أي من هذين الخطين هو مذنب؟ بالرغم من أن كليهما لهما مواصفات تماثل المذنب، لكن الخط السفلي هو المذنب الوحيد الحقيقي. يُظهر الخط السفلي هذا ذؤابة وذيل مذنب ليونارد؛ كتلة من الجليد الصخري بحجم مدينة يمر عبر النظام الشمسي الداخلي بينما يكمل مداره الحلقي حول الشمس.

تلسكوب جيمس ويب يظهر كصندوق أدوات تنعكس عنه أشعّة الشمس وهو يسبح في الفضاء ومن تحته كوكب الأرض.

تلسكوب جيمس ويب الفضائي فوق الأرض

هناك تلسكوب جديد كبير في الفضاء. هذا التلسكوب، تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، لا يملك مرآةً أكبر بما يفوق خمس مرات من مرآة هَبل -من حيث المساحة- فحسب، بل يستطيع الرؤية بشكلٍ أفضل في ضوء الأشعّة تحت الحمراء كذلك.

صورة تلسكوبية لمذنب ليونارد بذيله وذؤابته المخضرّة، وخلفه السماء مزدانة بالنجوم.

ذيل مذنّب ميلاد

ينساب ذيل مذنّب عبر مجال الرؤية التلسكوبي هذا الذي يبلغ عرضه ثلاث درجات والذي التُقِط تحت سماء ناميبيا المظلمة في 21 كانون الأول/ديسمبر. باندلاعه قبل بضعة أيامٍ فحسب، ووصوله لكونه مرئيّاً بالعين المجرّدة تماماً، مذنّب ليونارد (C/2021 A1) هو المذنّب الأسطع لهذا العام. بيدَ أنّ المناظير ستجعل رؤية المذنّب الأغبش أسهل، بالقرب من الأفق الغربيّ بعد غروب الشمس.

سديم السرطان بخيوطه المتشابكة في صورة تجمع بيانات ملوّنة عريضة الحزمة وأخرى تتبّع بعض العناصر وحوله النجوم

م1: سديم السرطان

فُهرِسَ سديم السرطان كـ "م1،" الجسم الأوّل في قائمة "تشارلز مِسييه" المشهورة التي تعود إلى القرن 18 للأجسام التي ليست مذنبات. في الحقيقة، بات من المعروف الآن أن سديم السرطان هو بقايا مستعر أعظم؛ حطامٌ من انفجار الموت لنجم كبير الكتلة، شهده الفلكيّون عام 1054.

سماء زرقاء داكنة فيها بعض السحب وتسطع فيها ثلاث كواكب هي من الجنوب الغربي أسفل اليمين الزهرة  فزحل فالمشتري، بينما يظهر مذنّب ليوناردو الخافت قرب الأفق كذلك. تظهر الأرض تحت السماء مكسوّة بالثلوج بأشجارها كما تظهر منارة جامع وأضواء في البعيد

ثلاثة كواكب ومذنّب

هل ما زلتم تبحثون عن هديّة العيد المثاليّة تلك لعلماء الفلك؟ إن كانت سماؤكم الليلية مظلمة والأفق جليّاً بما يكفي، فلربما قام النظام الشمسيّ بالتسوّق عوضاً عنكم. أرسِلوهم إلى الخارج بعد غروب الشمس لرؤية ثلاثة كواكب ومذنّب.

صورة طويلة التعريض تظهر مسار صاروخ منطلق من سطح الأرض راسماً فوس في السماء بينما ينعكس ذلك على صفحة مسطّح مائي

إطلاق مرصد IXPE

لا تحلّق الطيور على هذا العلوّ، ولا تطير الطائرات بهذه السرعة، كما أنّ تمثال الحريّة وزنه أخفّ.

حزام درب التبّانة بألوان سدمه الزاهية ونجومه يمتد بعرض السماء وفي منتصفه تمّت مراكبة صورة للشمس كنجمٍ متألّق في المكان الذي يجب أن تكون فيه في موضع الانقلاب الشتوي الشمالي لهذا اليوم

شمس الانقلاب الشمسي وَ درب التبّانة

أهلاً بكم في انقلاب شهر كانون الأول/ديسمبر الشمسي، أوّل يوم من الشتاء في الشمال، ومن الصيف بالنسبة لنصف الكرة الجنوبي. تستند المؤشّرات الفلكية للفصول، أي تواريخ الانقلاب والاعتدال الشمسيَّين، إلى مكان الشمس في رحلتها السنوية على طول مسار الشمس عبر سماء كوكب الأرض.

كرة نار ساطعة بلون أزرق لشهاب توأمي بينما يلوح مذنّب ليوناردو في الأفق، تظهر تضاريس أسفل الصورة منها مسطّح مائي وأشجار ونباتات حوله وجبال في البعيد بينما تتناثر النجوم في السماء

المذنّب وكرة النار

كان من المفترض بهذه الصورة أن تُظهر مذنّباً. على وجه التحديد، كان يتمّ التقاط سلسلة من الصور لمذنّب 2021 الأسطع: مذنّب ليونارد.

صورة للسماء تظهر فيها الكواكب متراصفة على نفس الإمتداد ومعها القمر وتمتدّ فيها الغيوم باتّجاه الأفق بينما تظهر أضواء مدينة في البعيد وأرض تكسوها الثلوج في المقدّمة مع بعض الأشجار والمنازل

تراصف كوكبي فوق إيطاليا

تراصف الكواكب ليس مصادفة، وذلك بسبب أن جميع الكواكب تدور حول الشمس في سويّة واحدة (تقريباً) تُدعى مستوي مسار الشمس. عند النظر إليها من داخل ذلك المستوي -كما يُرجّح أن يفعل قاطنو الأرض- تظهر الكواكب كلها محصورة في شريطٍ واحد. إلّا أنها مصادفة حقّة عندما تظهر ثلاثة من أسطع الكواكب جميعها في الاتجاه ذاته تقريباً، وقد التُقِطَت مصادفة كهذه في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر.

صورة أخّاذة للفضاء العميق تظهر عدداً من المجرّات بعضها ذو مسحة مصفرّة هي مجرّات بعيدة متفاعلة بينما هناك واحدة مزرقّة هي مجرّة أقرب. تتناثر نجوم المقدّمة المدبّبة على امتداد الصورة

خُماسيّة ستيفان

تظهر "خماسيّة ستيفان"؛ أول تجمع مجري متراصّ تم التعرّف عليه، في هذه الصورة التي تخطف الأبصار المبنيّة من بياناتٍ مستمدّة من أرشيف "إرث هَبل" الواسع.

أرضٌ قاحلة منبسطة تسطع فوقها كرة ناريّة لشهاب يمتدّ ذيله كخنجر باتّجاه مشعاع الزخّة في كوكبة التوأمين، بينما يتقوّس فوقها نطاق درب التبّانة في سماءٍ تتناثر فيها النجوم

تَوأميُّ الشمال

حقلٌ ريفي عشبي تطير فيه اليراعات وتهطل فوقه الشهب في سماءٍ ليلية تظهر فيها النجوم. هناك شجرة في منتصف الصورة، والسماء فيها بعض الغيوم وتزداد سطوعاً باتّجاه الأفق

توأميّات الجنوب

صورة تظهر بدرجات الرمادي يظهر فيها خطّ قطري هو التوهّج الهوائي لطبقات الغلاف الحوّي وفوقه يظهر مذنّب في البعيد بينما تقطعه أشفاق قطبية ويخطّ تحت شهاب. يظهر أثرا تابعين صناعيين كذلك أعلى اليسار

مُذنّب ليونارد من الفضاء

جبل ناتئ وخلفه السماء مزيّنة بأشرطة من الشفق القطبي بألوان خضراء وحمراء إضافة إلى خطّي شهب والكثير من النجوم، وفي المقدّمة مسطّح مائي يعكس الجبل والسماء.

شُهبٌ وشفقٌ قطبي فوق آيسلندا

مذنّب ليونارد يسطع عبر قطر الصورة بذؤابته الخضراء أسفل اليسار وذيله الغباري وراءه، بينما يظهر خلفه أعلى اليمين العنقود النجمي م3 وتتزيّن السماء حوله بالنجوم.

مذنّب ليونارد أمام العنقود النجمي م3

صورة مركّبة للقطات متتابعة تفصلها أربع دقائق تظهر الشمس  عدداً من المرّات وهي تعبر السماء من قبل أن يبدأ الكسوف إلى أن انتهى حيث تظهر في المنتصف في أقصى الكسوف الجزئي كما شوهد من تلك النقطة. تظهر في أﻷأسفل في مقدّمة الصورة أرض القطب الجنوبي وفي منتصفها محطتا تلسكوب وعلى السطح أربعة أشخاص يرفعون أيديهم عالياً

بطاقة بريديّة من القُطب الجنوبي

صورة مركبة بمنظور عين السمكة للقطات متتابعة مفصولة زمنيّاً تُظهر الأفق مكوّراً والشمس 24 مرّة بينما تعبر فوقه مكملةً دائرةً في سماء صيف القطب الجنوبي، حيث تظهر في أحدى اللقطات أسفل الإطار بينما كانت مكسوفةً.

الكسوف في يوم قطبي

شمسنا مكسوفة كلياً وحولها إكليلها المهيب ويظهر في الأعلى بصيصٌ من نور الشمس تتقوّس بجانبه النتوئات الشمسيّة المتورّدة.

كسوفٌ كلّيٌّ للشمس

مذنب هيل-بوپ يعبر السماء فوق ممر ڤال پارولا الجبلي، وذيله الأيوني الأزرق واضح إضافة لذيله الغباري الأبيض بينما تزدان السماء خلفه بالنجوم

مذنّب هيل-بوپ فوق ممر ڤال پارولا

محطّة الفضاء الدولية بصورة ظليلة أمام جزء من قرص القمر الساطع الذي تظهر أعلاه فوّهة تيخو إضافة إلى المرتفعات وكذلك المناطق الملساء المعروفة ببحار القمر.

ظَليلُ المحطّة الفضائيّة على القمر

شمسٌ مكسوفة في الأفق تظهر كحلقة مضيئة ومركزها معتم هو القمر الكاسف بينما يوجد في المساحة حولها جزء من الغلاف الجوي يظهر داكناً لوقوعه في مخروط الظل الذي ينقشع حول ذلك الجزء. يظهر جناح ومحرك الطائرة الذي يتم التصوير منها أسفل يسار الصورة بينما تظهر طائرة راصدة أخرى في البعيد على اليسار. يظهر عطارد بشكل مرئي بالكاد على يمين الشمس

كسوفٌ كلّيٌّ تحت قاع العالم

قمر ساطع وأمامه سحابة  متقزّحة عرضيّة تظهر بالأزرق في المنتصف أمام الفمر مباشرة يحيط بها الأبيض ومن قم تدرجات الأصفر والبرتقالي وغيره حتى أطرافها، وكأنها كورونا قمريّة، بينما يظهر أسفل يسارها عنقود الثريّا على صفحة سماء الليل الزرقاء الداكنة

مُتقزّحٌ بواسطة ضوء القمر

مذنّب ليونارد يسطع في مركز الصورة بذيله وذؤابته الخضراء، وفوقه أعلى اليمين مجرة الحوت بينما تظهر مجرة عصا الهوكي أسفل يسار الصورة.

مذنّب ليونارد ومجرة الحوت

مجرة صغيرة غير منتظمة تبو كسحابة تحوي الكثير من عناقيد النجوم الفتية الزرقاء، وأماكن تشكّل نجمي تتوهج بألوان مائلة للوردي، بينما تظهر نجوم المقدّمة الأسطع في مجرتنا درب التبانة مدبّبة.

إن‌جي‌سي 6822: مجرّة برنارد

قمر مخسوف جزئياً بصورة مدى ديناميكي عالي يظهر فيها الجزء المخسوف باللون الأحمر يحيط به شريط أزرق بينما يظهر باقي القمر باللون الرمادي الطبيعي المعتاد.

قمر الدم بحزامٍ أزرق

Cover Image for بالڤيديو: أورانوس وأقماره

بالڤيديو: أورانوس وأقماره

صورة للفضاء العميق تظهر بنية لولبية كطبقات متراكبة حول مركز، حيث تصبح أكثر شفافية باتّجاه الخارج، مع ظهور العديد من النجوم إضافة لمجرات الخلقية

اللولب الاستثنائيّ في LL پيگاسي

مجرة م101 الحلزونية الضخمة حادّة التفاصيل بقرصها المواجه لنا وأذرعها الملتفّة بنجومها وغبارها، مع بعض المجرات الخلفيّة، والتي يمكن رؤية بعضها مباشرةً من خلال م101 نفسها.

مِسييه 101

أسطوانة تلسكوب مرصد ليك وأدوات التحكّم والمؤشرات بإضاءة حمراء خافتة ومن فوقها شقّ القبة يطلّ منه القمر المخسوف جزئيّاً وحوله هالة ملونة وغيوم ونجوم وفوقه عنقود الثريّا.

تلسكوبٌ كاسر عظيم وخسوف

صورة مركّبة من خمس صور للقمر أثناء خسوف شبه كلّي، تظهر خمس أقمار متراصصة فوق بعضها مظهرةً مع بعضها جزءاً من سويداء ظلّ الأرض، حيث يقع في المركز القمر المخسوف كلياً تقريباً مع ظلّ الأرض مغطّياً معظمه بينما بقي جزء صغير في أسفله ساطعاً بنور الشمس.

على حافّة الظلّ

جزء من قرص الشمس بالأشعة فوق البنفسجية مظهراً بعض المناطق بتدرجات اللون الأحمر، ومناطق أخرى ملتقطة بالأشعة السينيّة بألوان غير حقيقية تظهر تدفقات باللونين الأزرق والأخضر.

الشمس بالأشعة السينيّة من نيوستار

قمر مخسوف كلّيّاً تقريباً بلون محمرّ متوضع تماماً فوق ناطحة سحاب.

خسوفٌ فوق ناطحة سحاب

مذنب ليوناردو بذؤابته المخضرة وذيل غبار ممتدّ في سماء تزيّنها النجوم.

نقدّم لكم مذنّب ليونارد

قمر مخسوف كلّيّاً تقريباً يظهر بلون محمرّ في سماءٍ تتخلّلها بعض السحب وترصّعها الكثير من النجوم من بينها نجوم عنقود الثريّا.

خسوفٌ شبه كلّي

صورة معدلة رقمياً لسديم إن‌جي‌سي 281 الذي يتخذ شكل پاكمان والمحدد بسحب وأغبرة بألون بنية في الخارج فزرقاء، وفي مركزه تلمع نجوم العنقود النجمي آي‌سي 1590.

بدون نجوم، مع نجوم

تلال داكنة في البعيد يقف عليها شخص مع حامل كاميرا يظهرون كصور ظليلة ومن فوقهم بدر ساطع كبير.

ضوء قمرٍ مُكتمل


أرشيف صورة اليوم الفلكيّة