صورة اليوم الفلكيّة

مجرّتان حلزونيّتنان قيد الإندماج وترح حولهم مجرّات أبعد ونجوم مقدّمة

يبعد الزوج المجرّي الآخذ بالاندماج هذا -والساطع عند أطوال الموجات تحت الحمراء- حوالي 500 مليون سنة ضوئيّة باتّجاه كوكبة "الدلفين". يُرى المزيج الكوني قبالة خلفيّةٍ من المجرّات الأبعد حتّى، ومقدّمة من النجوم المُدبّبة المُتفرّقة. لكنّ اندماج المجرّات نفسه يمتدّ على حوالي 10,000 سنة ضوئيّة في هذه الصورة العميقة من تلسكوب "جيمس وِبّ" الفضائيّ.

البيانات الصوَريّة [مأخوذة] من كاميرا [الأشعة] تحت الحمراء القريبة (نيركام) وأداة [الأشعة] تحت الحمراء المتوسّطة (ميري)، التابعتَين لـ"وِبّ". مشهدهما المُركّب وحاد التفاصيل [بالأشعّة] تحت الحمراء يتتبّع إعادة هيكلة على النطاق المجرّي في الفوضى الجامحة للاندماج الأغبر [المؤلّفة] من مناطق التشكّل النجمي الشديد والأذرع الحلزونيّة المُشوّهة [شكلاً].

الأيّام الماضية

مركبة أورَيون الفضائيّة تظهر بالألوان وعليها شعار ناسا ومن خلفها القمر وخلفه الأرض الزرقاء

"أرتيمِس 1": يوم التحليق الـ13

في يوم التحليق الـ13 (28 تشرين الثاني/نوڤمبر) من مهمّة "أرتيمِس 1"، وصلت مركبة "أورَيون" الفضائيّة إلى بُعدها الأقصى عن الأرض.

سديم يظهر محمرّاً تتخلله مناطق عاتمة بينما تمتد النجوم عبر الصورة

النيِّر، المُظلم، والأغبر

يمتدّ مشهد السماء الملوَّن هذا بمقدار أربع أقمارٍ مكتملة تقريباً عبر حقول النجوم الغنيّة بالسُّدُم على امتداد مستوي مجرّتنا درب التبّانة في الكوكبة الشماليّة الملكيّة "قيفاوس" (المُلتَهِب).

مشهدٌ سماويٌّ شاسع مع طريق صحراء بُنيّ في المُقدِّمة وسماءٍ تحتوي على نطاق درب التبّانة المجرّي بكامله مع وهجٍ أحمر كبير على اليمين وهو سديم "گام" الخافت, مجرّة (LMC) مرئيّةٌ أيضاً.

بقايا المُستعر الأعظم لسديم "گَم"

لأنّ سديم "گَم" هو أقرب بقايا مُستعرٍ أعظم، فمن الصعب رؤيته في الحقيقة. بامتداد 40 درجة عبر السماء، يظهر السديم كبيراً وخافتاً للغاية حتّى أنه يضيع بسهولة وسط صخب الخلفيّة الساطعة والمُعقَّدة.

صورة مركّبة تظهر العديد من آثار الشهب تخطُّ عبر سماء تبرز كوكبة "الجبّار" المألوفة. في المقّدمة شخصان يجلسان على كرسيّين متجاورين متّجهان عكس الكاميرا، أحدهما يحمل عصا مع نجمة متوهّجة في نهايتها.

شُهُب الأسديّات عبر الجبّار

أين سيظهر الشهاب التالي؟ حتّى خلال زخّة شهبيّة، من المستحيل عمليّاً معرفة ذلك. لذا، إحدى الطرق الجيّدة للاستمتاع بزخّة شهبيّة هي إيجاد مكان يمكنك فيه الجلوس بشكل مريح ومراقبة رقعةٍ فسيحةٍ من سماءٍ مظلمة.

عدّة شرائط قوس قزح فوق منزلٍ مع شجرة.

أقواسُ قُزَح فوق-عدديّة فوقَ "نيوجيرسي"

حسناً، ولكن هل بوسع قوس قزح خاصّتك فعل هذا؟ بعد مرور بقايا إعصار "فلورِنس" فوق شاطئ "جيرسي"، في "نيوجيرسي"، الولايات المتّحدة الأمريكيّة في 2018، بزغت الشمس في اتّجاهٍ واحد، لكنّ شيئاً غير اعتياديٍّ تماماً ظهر في الاتّجاه المقابل: بهوٌ من أقواس قُزَح.

صورة للجانب الليلي لكوكب زُحل وحلقاته يظهر فيها كهلال رشيق التقطتها مركبة "كاسيني".

زُحَل في الليل

لا يزال زُحل ساطعاً في سماوات ليل كوكب الأرض، إذ غالباً ما تجعل المشاهد التلسكوبيّة عملاق الغاز البعيد -مع حلقاته الجميلة- نجماً في حفلات النجوم.

قرص مجرّي أصفر ساطع وحوله أذرع حلزونيّة فيها غبار عاتم ومناطق تشّكل نجمي ورديّة مع وجود نجوم مدبّبة في المقدّمة

"إن‌جي‌سي 6744": صورة مُقرَّبة من خارج المجرّة

تمتدّ المجرّة الحلزونيّة الجميلة "إن‌جي‌سي 6744" بعرض 175,000 سنة ضوئيّة تقريباً. ذلك أكبر من درب التبّانة. تقع على بعد 30 مليون سنة ضوئيّة تقريباً في المجرّة الجنوبيّة "الطاووس" (Pavo)، مع ميلان قرصها المجرّيّ باتّجاه خطّ نظرنا.

سديم مظلم أغبر ممتدّ على رقعة من السماء تعجّ بالنجوم

سديم ليندس المظلم 1251

إنّ النجوم آخذة بالتشكّل في سديم ليندس المظلم 1251 (LDN 1251).

قرص القمر رمادي كبير يغطي نصف الصورة والأرض كرة زرقاء صغيرة بجانب حافّته بينما تظهر أجزاء من مركبة أوريون الفضائيّة على اليسار

مغيب الأرض من "أورَيون"

ثمانية مليار شخص على وشك الاختفاء في هذه الصورة المُلتَقطة من الفضاء. أُخِذَت [الصورة] في 21 تشرين الثاني (نوڤمبر)، اليوم السادس من مهمّة "أرتيمِس 1"، إذ يغيب عالمهم الأُمّ وراء حافّة القمر الساطعة كما يُرى [المشهد] بواسطة كاميرا خارجيّة على مركبة "أورَيون" الفضائيّة المتّجهة نحو الخارج.

عنقودان من النجوم الزرقاء متموضعان بجانب بعضهما البعض.

عنقود نجوم مزدوج في "حامل رأس الغول"

القليل من عناقيد النجوم [تكون] بهذا القرب من بعضها. فُهرِسَ [العنقود المزدوج] -المرئيّ للعين المجرّدة من مناطق السماء المظلمة\- في عام 130 ق.

سديمُ الفراشة كما صوَّره "هَبِل". يبدو السديمُ مُفعماً بالألوان بسبب خريطة ألوانٍ واسعة مُستَخدَمة من قِبَل مُعالج الرقمنة.

سديم الفراشة من "هَبِل"

بمقدور النجوم أن تُشكِّلَ أنماطاً جميلة مع تقدّمها بالعمر — [أنماطٌ] شبيهةٌ بالزهور أو الحشرات أحياناً. "إن‌جي‌سي 6302"، سديم الفراشة، هو مثالٌ ملحوظٌ على ذلك.

حقلٌ مُظلِمٌ فيه مُصوِّرٌ مُضاءٌ بالأحمر يُصوِّر سماء ليلٍ يشوبها توهُّجٌ هوائيٌّ أخضر وتُزيّنها سُحُبٌ تظهر مجتمعةً [مع التوهّج] مثل حلزونيّةٍ عملاقة.

تموُّجات التوهُّج الهوائي فوق التِبت

لم قد تبدو السماء مثل هدفٍ (دريئة) عملاق؟ التوهُّج الهوائي (الليلي). بعد عاصفة رعديّة عملاقة فوق بنگلاديش في أواخر نيسان (أبريل)، ظهرت تموّجاتٌ دائريّة عملاقة من التوهُّج الهوائي فوق "التِبت"، الصين، كما يظهر في الصورة هنا.

اندفاعات ملتهبة من فوّهات صاروخ مع أدخنة وبجانبها القمر الذي تبدو أطرافه كأنها شمع يذوب

إطلاق "أرتيمِس 1" القمريّ

عندما تقوم مركبة "أورَيون" الفضائيّة التابعة لمهمّة "أرتيمِس 1" بتحليقها القريب من القمر والمُزوّد بالطاقة في 21 تشرين الثاني (نوڤمبر)، سيرى قاطِنو كوكب الأرض القمرَ في طور هلالٍ متناقص.

مواد تظهر وكأنّها تنبثق من نقطة وسطى بإتّجاهين بشكل ساعة رمليّة داخلها أغبرة وسدم منارة بألوان مختلفة

النَّجم الأوَّلي ضمن "L1527"

يبلغ عمر النجم الأوّلي ضمن السحابة المُعتِمة "L1527" ‫100,000 سنة فحسب، ولا يزال مُضمّناً داخل سحابة الغاز والغبار التي تُغذّي نموّه.

مركبة فضائيّة مع ألواح شمسية ممتدّة وفوهات محرّك وخلفها الأرض في طور هلال أحدب

كوكب الأرض من "أورَيون"

في يوم الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوڤمبر)، عند الساعة 1:47 صباحاً بتوقيت المنطقة الزمنيّة الشرقية (EST)، غادر صاروخ "نظام الإقلاع الفضائي" كوكبَ الأرض، حاملاً مركبة "أوريون" الفضائيّة على مهمّة "أرتيمِس 1"، أول اختبارٍ مُتكامِل لأنظمة ناسا لاستكشاف الفضاء العميق.

مجرّة حلزونيّة بنواتها المصفرّة  وذراعيها الحلزونيين الزرقاوين المرقّطين بالوردي. تظهر مجرّة صغيرة مصاحبة بجانبها وتدفّقات تبدو وكأنها تشع منها.

بين ذراعَي "إن‌جي‌سي 1097"

تُشعّ المجرّة الحلزونيّة "إن‌جي‌سي 1097" في السماوات الجنوبيّة، على بعد حوالي 45 مليون سنة ضوئيّة في كوكبة "الكور" الحارّة.

امتدادٌ طويل من الغبار البني ينتهي بتوهُّجٍ أزرق. على امتداد الجانب الأيمن، يضيء خيط غاز باللون الأحمر.

سديم كهف الذئب

سديم الانعكاس الأزرق الغامض الموجود في الفهارس تحت اسم "VdB 152" أو "Ced 201" هو خافت للغاية حقّاً. إنّه يقع عند رأس السديم المُظلِم الطويل "برنارد 175" في مُجمَّعِ مُغبرّ أُطلِق عليه أيضاً اسم "كهف الذئب".

سديم الساحر المتوهّج بالأحمر مع أعمدة غازٍ وغبار في الخلفيّة المُرصَّعة بالنجوم.

"إن‌جي‌سي 7380": سديم الساحر

أيّةُ قِوىً تُستخدم في سديم الساحر؟ ثقالة قويّة بما يكفي لتشكيل نجوم، ورياحٌ نجميّة وإشعاعات عاتيةٌ بما يكفي لتشكيل وحلّ أبراجٍ من الغاز.

القرص من مهمة "جينيسِس" التابعة لناسا مطمورٌ في الرمال مع مروحيَّتَين مرئيَّتَين في الخلفيّة.

صحنٌ طائرٌ يحطّ اضطراريّاً في صحراء "يوتا"

حطَّ صحنٌ طائرٌ من الفضاء الخارجيّ اضطراريّاً في صحراء "يوتا" بعد تعقّبه بواسطة الرادارات ومطاردته بواسطة المروحيّات. كان العام هو 2004، ولم تكن أي مخلوقاتٍ فضائيّة على صلةٍ بالأمر.

مدينة بخطّ أفق أبنيتها المنارة وفوقها قمرٌ مخسوف وخط متقطّع هو محطّة الفضاء الدولية مع عنونة المرّيخ والثريّا والشعرى اليمانيّة وكوكبتي الجبّار والثور

خسوفٌ في المدينة

قمرٌ مُعتِمٌ أكثر [من المعتاد] يغيب فوق "مانهاتِن" في مشهد سماء الليل هذا. جُمِّعَت [الصورة] المُركّبة ذات الـ16 إطاراً من تعريضاتٍ مُتتالية سُجِّلَت خلال الخسوف الكلّي في 8 تشرين الثاني/نوڤمبر.

البدر مكسوفاً بلون أحمر ويساره نقطة صغيرة مع لقطة مقرّبة مدرجة تظهر قرصاً أخضر هو النقطة على وشك الاحتجاب خلف القمر

قمر الدم، عملاق الجليد

في 8 تشرين الثاني/نوڤمبر، استحالَ البدر أحمرَ بلون الدم أثناء انزلاقه عبر ظلّ الأرض في خسوفٍ كُلِّيٍّ جميل.

ثلاثة بدور مخسوفة بألوان محمرّة تُظهر تسلسل الخسوف وظلّ الأرض على السطح القمري

خسوفٌ كُلِّيّ

إنّ هذه الصورة المُركّبة من لقطاتٍ مُتتابعة لخسوفٍ كُلّي تلتقط بداية، وسط، ونهاية رحلةٍ عبر الظلّ السويدائي المُفعم بالألوان لكوكب الأرض.

سديمٌ مُعقَّدٌ فيه جانبٌ أكثر كثافةً وازرقاقاً من الجانب الآخر.

السديم غير المتناظر المُحيط بنجم "وولف-رايت 18"

لماذا يُشعُّ السديم حول النجم "وولف-رايت 18" (WR-18) بسطوعٍ أكبر على جانبٍ واحد؟ هذا النجم النَّشِط والسديم المحيط به -المعروفان أيضاً كـ"إن‌جي‌سي 3199"- يقعان على بعد 12,000 سنة ضوئيّة تقريباً باتّجاه كوكبة "القاعدة" الجنوبيّة المِلاحيّة.

عدّة مجرّاتٍ حلزونيّة تتفاعل فيما بينها مع جسرٍ من النجوم والغاز يربط المجرَّتَين الأكثر سطوعاً.

مجرّات: "ثلاثيُّ وايلد" من "هَبِل"

كم عدد المجرّات التي تتفاعل هنا؟ تُدعى مجموعة المجرّات هذه بـ"ثلاثيّ وايلد"، ليس تيمّناً بالمُكتشف فحسب، لكن بعدد المجرّات الساطعة التي تظهر أيضاً.

Cover Image for خُسوفٌ كُلّيّ فوق "طاجيكستان"

خُسوفٌ كُلّيّ فوق "طاجيكستان"

إذا خبى البدرُ فجأة، ما الذي ستراه؟ سُجِّلَت الإجابة في ڤيديو درامي مُسرَّع زمنيَّاً مأخوذ خلال الخسوف الكلّي في 2011 من "طاجيكستان".

كُرةٌ مُظلِمة مُغطّاةٌ بعلاماتٍ فاتِحة ومُعتِمة أمام حقل نجومٍ بألوان سالِبة.

كُرةٌ مُظلِمة في حقل نجومٍ معكوس

هل تبدو هذه الكُرة المُظلِمة الغريبة مألوفةً نوعاً ما؟ إن كان الأمر كذلك، ربّما يكون ذلك بسبب أنّها شمسنا.

عرض شفقي قطبي مخضرّ مع وجود تتابع صور متحاذية للقمر تظهر تطوّر الخسوف وتحتها محطّة فيها تلسكوبات على أرضيّة ثلجيّة وخلف ذلك كلّه سماء تعجّ بالنجوم تعبرها درب التبّانة

خسوفٌ في القطب الجنوبيّ

في 16 أيّار/مايو الماضي، انسلَّ القمر عبر ظلّ الأرض، مغموراً كًليّاً في السويداء المظلمة للكوكب لحوالي ساعةٍ و25 دقيقة خلال خسوفٍ كُلّي.

معدّات يعلوها الغبار وتحتها سطح ترابي

سيلفي "إنسايت" الأخيرة

أعادت مركبة الهبوط المريخيّة "إنسايت" صورتها الأولى من سهل "إيليسيوم" الاستوائي المُسطّح على الكوكب الأحمر بعد هبوطٍ ناجح في 26 تشرين الثاني/نوڤمبر، 2018.

مجرّة تُرى من وجهها بأذرع حلزونيّة واسعة تحوي عناقيد نجميّة زرقاء ومناطق تشكّل نجميّ ورديّة

"م33": مجرّة المُثلّث

تؤوي كوكبة المُثلّث الشماليّة الصغيرة هذه المجرّة الرائعة التي نراها من وجهها، "م33". من أسمائها الشهيرة "مجرّة دولاب الهواء" [Pinwheel Galaxy، وهو الاسم الشائع عادةً لـ "مسييه 101"] أو "مجرّة المثلّث" ببساطة.

Cover Image for كسوفٌ جزئيّ لشمسٍ نَشِطَة

كسوفٌ جزئيّ لشمسٍ نَشِطَة

انتبه لثلاثة أشياء في ڤيديو الكسوف غير المعتاد هذا.

سديم الكركند، حقل نجومٍ مع بضعة نجومٍ زرقاء ساطعة مُحاطة بسديمٍ ذي وهجٍ أحمر يمكن تصوّره مثل كركند.

"إن‌جي‌سي 6357": سديم الكركند

سحابة جزيئيّة بُنيّة مُعتِمة أمام حقل نجومٍ بعيد. تبدو السحابة كخفّاشِ طائر.

"إل‌دي‌إن 43": سديم الخفّاش الكونيّ

بخارٌ يتصاعد من عدّة منافذ منفصلة في "هڤيرير" -حقلٌ نَشِطٌ جيوحراريّاً في "آيسلندا"- بينما يستعر الشّفق القطبيّ الأخضر في الخلفيّة.

ليلةٌ على كوكبٍ مخيف

شهب تهطل من مركز الصورة تقريباً وخلفها سماء مرصّعة بالنجوم تمتدّ فيها درب التبّانة وتحتهم تلال مشجرِّة

سبع سنواتٍ من غُبار "هالي"

الشمس مكسوفة جزئيّاً تظهر بدرجات البرتقالي في جو سديمي وتحتها تاج محل وطبقات متتالية من الأشجار يلفهم الضباب كما يبدو

مغيب الشمس، مغيب القمر، "تاج محل"

سديم الشرنقة على اليسار بالأبيض والأحمر في خلفيّةٍ حمراء متوهّجة مع مسارٍ من الغبار البنيّ على اليمين.

حقل سديم "الشرنقة" الواسع

Cover Image for المشتري يدور بينما تدور حوله الأقمار

المشتري يدور بينما تدور حوله الأقمار

مجرّة "م31" القريبة مُحاطة بُسُحبٍ متوهّجة حمراء غير مألوفة.

سُحُبٌ حول مجرّة المرأة المسلسلة

سديم يبدو كاسفنجة محمرّة تشابه شكل ولاية كاليفورنيا وتظهر حوله النجوم والغبار العاتم

"إن‌جي‌سي 1499": سديم "كاليفورنيا"

أعمدة الخلق الشهيرة تمتدّ بتفاصيل مذهلة في رقعة من السماء تعجّ بالنّجوم

أعمدة الخَلق

تُظهِرُ الصورة المُختارة المجرّة الحلزونيّة البعيدة "إن‌جي‌سي 7497" في حقلٍ من النجوم والغاز والغبار في المقدّمة. الغاز والغبار في المُقدِّمة يقعان في مجرّتنا درب التبّانة وأمام المجرّة بمسافةٍ كبيرة — لكنّهما يبدوان كأنّهما يعبران خلالها تماماً.

مجرَّةٌ خلف النجوم، الغاز، والغبار

تُظهِر الصورة المُختارة بحيرةً في المُقدِّمة في السويد مع مجرّة درب التبّانة في الأعلى يساراً وشكل بيضويّ شفقيّ على اليمين. للوهلة الأولى، قد يبدو الشفق القطبيّ كزهرةٍ تنمو من ساق درب التبّانة.

زهرة درب التبّانة الشفقيّة القطبيّة

نقطة تسطع بشدّة ثم تخبو مع وجود نطاق متوهّج يسارها

انفجار أشعّة گاما GRB 221009A

قرص قمرٍ مكتمل تقريباً يعبر أمامه صاروخ فالكون وخلفه نيران وأدخنة

"الصَّقر" و"قمر الصيّاد"

حلقات دائريّة عديدة تحيط بنجم مركزي. تظهر نجوم أخرى في حقل مظلم لولا ذلك

هياكلُ غبارٍ حول "WR 140" من "وِبّ"

سديم يبدو سحبّار ضخم أزرق شفّاف وتظهر من حوله أغبرة محمرّة

"Ou4": سديم "الحبّار" العملاق

مشهد طبيعي عريض في تركيّا مع صور عديدة للقمر في أطوار مختلفة تتتبَّع شكل رقم 8 مزدوج في السماء

أنالِمة قمريّة مُزدوجة فوق تركيا

خيمات تيبة تحت سماء تسطع فيها الأشفاق القطبيّة المخضرّة

أشفاقٌ قطبيّة فوق شمالِ كندا

مذنّب يظهر كبيراً بذؤابة مخضرّة ساطعة مع مذنّب آخر يظهر أصغر على خلفيّة مرصّعة بالنجوم

مُذنَّبان في السماوات الجنوبيّة

المشتري ببقعته الحمراء العظيمة والنطاقات التي تلفه وأمامه قمره الأكبر الذي يلقي ظلّه عليه

في ظلِّ "گانيميد"

مجرّة بهيّة بتفاصيل غنيّة مفعمة بالألوان ترى من حافّتها وأعلاها مجرّة أصغر

"إن‌جي‌سي 4631": مجرّة "الحوت"

Cover Image for سحابة دخانٍ متوسّعة من تصادم "دارت"

سحابة دخانٍ متوسّعة من تصادم "دارت"

كرة فاتحة اللون منارة بشكل جزئي مع نمط معقّد من الخطوط البنّية

"أوروپا" المشتري من مركبة الفضاء جونو


أرشيف صورة اليوم الفلكيّة