صورة اليوم الفلكيّة

صورة اليوم 17 أيّار/مايو 2024

أشفاق قطبيّة بتدرّج محمرّ في الأعلى إلى مخضر في الأسفل على خلفيّة سماء مرصّعة بالنجوم وتحتها في المقدّمة تضاريس شاطئ صخري.

الأشفاق القطبيّة في شبه جزيرة بانكس

ينظر هذا المشهد الپانورامي المركّب جيّد التكوين إلى الجنوب تماماً من شبه جزيرة بانكس قرب "كرايستشِرش" في الجزيرة الجنوبيّة لنيوزيلاندا. تتلاطم الأمواج على قاعدة مسلّة بحريّة صخريّة تشبه البرج في المقدّمة، مع وجود نجوم صليب الجنوب عند أعلى الإطار والقطب السماوي الجنوبي لكوكب الأرض قرب المركز.

علاوةً على كلّ ذلك، وفي هذه الصورة المُلتقطة في 11 أيّار (مايو)، تهيمن الأشفاق القطبيّة الجنوبيّة النابضة بالحياة على مشهد البحر والسماء الجنوبيّ المرصّع بالنجوم. كانت أضواء الجنوب المتلألئة جزءاً من عروضٍ شفقطبيّة مُتراميّة آنَسَت مُراقبي السماء في نصفَي الكرة الشماليّ والجنوبيّ حول كوكب الأرض، سببها العواصف الجيومغناطيسيّة الشديدة.

إنّ ما أثار الطقس الفضائيّ المُتطرِّف هو اصطدام انبعاثات كتليّة إكليليّة أطلقتها المنطقة الشمسيّة النشطة القويّة AR 3664.

الأيّام الماضية

أشفاق قطبيّة ورديّة مع امتداد مخضرّ في الأسفل وتحتها في المقدّمة أرض ترابيّة وعليها رافعة ري ممتدّة. يظهر القمر بسطوعٍ عالٍ في البعيد مع تناثر النجوم في سماء الليل.

شَفَق جورجيا القطبيّ

منظرٌ مألوفٌ من جورجيا، الولايات المُتَّحِدة الأمِريكيّة، يغيب القمر قرب الأُفُق الغربيّ في مشهد سماء الليل الريفيّ هذا. مُلتَقَطَةٌ في 10 أيّار (مايو) قبل مُنتصف الليل المحليّ [هُناك]، تُظهر الصورة بتعريضٍ زائد هلال القمر المُتناقص الساطع عند يسار الإطار.
يظهر جزءٌ من الشمس، موجَّهٌ بكونه الحافّة اليُمنى. تكون بُنية السطح مثل بساط. يبرز فوق الحافّة شواظٌ طويلٌ مُتعدِّد التفرُّعات. توجد خلف الشمس ظُلمة الفضاء.

المنطقة النَّشِطة AR 3664 عند حافّة الشمس

كيف بَدَت المنطقة النَّشِطة الهائلة التي شكَّلَت الأشفاق القطبيّة الأخيرة عند وجودها على حافّة الشمس؟ هناك، أظهرت المنطقة النَّشِطة 3664 على نحوٍ أفضل بُنيَتها ثلاثيّة الأبعاد.
تجمّع نجمي مميّز الشكل بنجوم ساطعة كبيرة نسبيّاً وحوله نجوم أخرى متفاوتة. تظهر النجوم الأكبر بأشواك حيود مدبّبة

عنقود الـ37

بالنسبة لقاطني كوكب الأرض غير المؤذين بمعظمهم، تبدو النجوم الأسطع في العنقود المفتوح إن‌جي‌سي 2169 أنّها تُشكّل 37 كونيّة. هل توقّعتم 42؟
تُرى شمسٌ بعيدة فوق الماء وبين أشجار المُقدِّمة. توجد على الجزء السُفليّ من الشمس المنطقة النَّشِطة الضَّخمة AR 3664 مرئيَّة بواسطة بقعها الشمسيّة الداكِنة.

المنطقة النَّشِطة AR 3664 على شمسٍ آخِذةٍ بالمغيب

كانت أكبر من الأرض. كانت كبيرة للغاية لدرجة أنَّك كان بإمكانك رؤيتها على سطح الشمس دون تكبير. كانت تحتوي على حقولٍ مغناطيسيّة مُتشابِكة وقويّة إلى جانب عددٍ كبير من البقع الشمسيّة الداكِنة.
يظهر شفقٌ قُطبيٌّ أحمر وأرجوانيّ فوق حقلٍ في پولندا. تُرى شجرة إلى اليمين، ويقف شخصٌ في المدى حاملاً هاتفاً محمولاً متوهِّجاً.

شفقٌ قُطبيٌّ أحمر فوق پولندا

لا تصل الأضواء الشماليّة عادةً إلى هذا البُعد جنوباً. بيد أنَّ الفوضى المغناطيسيًة في المنطقة النَّشِطة الضَّخمة 3664 في الشمس أنتجت انفجاراً على السطح أرسل اندفاعاً من الإلكترونات، الپروتونات، والمزيد من النُّّوى المشحونة كبيرة الكتلة إلى داخل المجموعة الشمسيّة.
الشمس بالأبيض والأسود تُظهِر بُقعاً شمسيّة داكنة في أقصى اليمين. كُبِّرَت مجموعة البقع الشمسيّة الكبيرة في صورة مُضمّنة أسفل اليسار.

المنطقة النشطة AR 3664: مجموعة بقع شمس عملاقة

حاليّاً، تقوم واحدة من مجموعات البقع الشمسيّة الأكبر في التاريخ الحديث بعبور الشمس. المنطقة النشطة 3664 ليست كبيرة فحسب — بل عنيفة، إذ ترمي سُحُباً من الجُسيمات إلى داخل المجموعة الشمسيّة.
Cover Image for مُحاكاة: ثُقبان أسودان يندمجان

مُحاكاة: ثُقبان أسودان يندمجان

استرخِ وشاهد ثقبين أسودين يندمجان. مُستوحاةٌ من الرصد المُباشر الأوَّل للأمواج الثقاليّة في 2015، تُعرَض هذه المُحاكاة بالحركة البطيئة لكنّها تستغرق ثلث ثانية إذا عُرضت بالوقت الحقيقيّ.
صورة للفضاء العميق تتناثر فيها الأجرام وتم تحديد مربّع فيها وتكبيره على أعلى اليمين حيث تظهر التدفّقات النسبويّة بوضوح، وتمّ تكبير نقطة منها في صورة مضمّنة ثانية أسفلها هي صورة الثقب الأسود التاريخيّة المأخوذة من تلسكوب أفق الحدث وقد تم تحسينها لإظهار تفاصيل حادة أكثر.

المجرَّة، التدفُّق، وثقبٌ أسودٌ شهير

المجرّة الإهليلجيّة الساطعة "مِسييه 87" (م87) هي موطن الثقب الأسود عظيم الكتلة المُلتقط في 2017 بواسطة تلسكوب "أفق الحدث" -من كوكب الأرض- في أوّل صورة لثقب أسود على الإطلاق.
Cover Image for تَصوُّر: قرصٌ تراكميٌّ لثقبٍ أسود

تَصوُّر: قرصٌ تراكميٌّ لثقبٍ أسود

كيف سيبدو الدوران حول ثقبٍ أسود؟ إذا كان الثقب الأسود مُحاطاً بقرصٍ دوّاميٍّ من الغاز المُتوهِّج والمُتراكِم، إذاً فالجاذبيّة العظيمة للثقب الأسود ستحرف الضوء المُنبَعِث بواسطة القرص جاعلةً إيّاه غايةً في الغرابة.
رسمٌ توضيحيٌّ يُظهِرُ قرصاً أزرق دواميّاً مع ثلم عميق مُلوَّن في المُنتَصَف. تنبعث نفّاثةٍ فاتحة اللون من هذا المُنتَصَف، من نقطة صغيرة هي ثقبٌ أسود.

ثقبٌ أسود يتراكم مع نفّاثة

ما الذي يحدث عندما يبتلع ثقبٌ أسود نجماً؟ تبقى العديد من التفاصيل مجهولة، لكنّ الرصودات تُقدِّم أدلَّةً جديدة. في 2014، سُجَّل انفجارٌ قويٌّ بواسطة التلسكوبات الروبوتيّة الأرضيّة التابعة لـ"مسح السماء الكاملة المؤتمت للمُستعرات العُظمى" (مشروع ASAS-SN)، مع رصوداتٍ لاحِقة بواسطة أدواتٍ من ضمنها القمر الصناعيّ سويفت المداريّ حول الأرض والتابع لناسا.
Cover Image for كسوفٌ كُلّيٌّ من قطعةٍ إلى خاتم

كسوفٌ كُلّيٌّ من قطعةٍ إلى خاتم

هكذا اختفت الشمس من سماء النَّهار الشهر الماضي. صُنع ڤيديو الفاصل الزَّمَني المُختار من [صورٍ] ثابِتة مأخوذة من ماونتن ڤيو، أركِنساس، الولايات المُتَّحِدة الأمِريكيّة يوم 8 نيسان (أپريل) 2024.
رسمٌ توضيحيٌّ يُظهِرُ نُقطةً سوداء صغيرة في المركز هي ثقبٌ أسود. ينحني تدفُّقٌ أحمر من الغاز للداخل من الأعلى. يكون الثُّقب الأسود مُحاطاً أيضاً بقرصٍ مُعتمٍ وأغبر.

ثقبٌ أسود يُخَلخِلُ نجماً عابراً

ما الذي يحدث لنجمٍ يقترب من ثُقبٍ أسود. إذا اصطدم النجم مُباشرةً بثقب أسود كبير الكتلة، حينها يسقط النجم للداخل بالكامل — ويتلاشى كُلُّ شيء.
ثلاث بُنى تشابه روبوتات R2D2 على أرضيّة اسمنتيّة وفوقها سماء مرصّعة بالنجوم تظهر فيها سحابتا ماجلّان

ثلاثة AT

رغم مشابهتها لـ[الروبوت] R2D2، فهذه الثلاثة ليست الروبوتات التي تبحث عنها. عوضاً عن ذلك، تؤوي البُنى تلسكوبات مُساعِدة (AT) ذات 1.
رسم توضيحي يُظهر التدرّج الحراري على الأوجه المُختلفة لسطح الكوكب الخارجي في أربعة مواضع في مداره حول شمسه

درجات الحرارة على الكوكب الخارجي WASP-43b

على بعد 280 سنة ضوئيّة فحسب عن الأرض، يدور الكوكب الخارجي "WASP-43b" -المُقيّد مدّيّاً وذو الحجم المماثل للمُشتري- حول نجمه الأُمّ مرّةً كُلّ 0.
مجرّة حلزونيّة تُرى من وجهها بقلب مصفرّ وأذرع حلزونيّة ملتفّة موشّاة بالأزرق والوردي في منتصف الإطار مع تناثر أجرام ساطعة أخرى عبر الصورة

م100: مجرّة حلزونيّة ذات تصميمٍ عظيم

مَهيبةٌ على مقياسٍ كونيٍّ بحقّ، تُعرَف "م100" -على نحوٍ مناسب- كمجرّةٍ حلزونيّةٍ ذات تصميمٍ عظيم. تمتلك المجرّة الضخمة التي تحوي أكثر من 100 مليار نجم أذرُعاً حلزونيّة مُحدّدة جيّداً، مُشابهةً لدرب تبّانتنا.
منطقة تشكُّلِ نجومٍ مُفعَمة بالألوان تُشابه سمكةً تسبح إلى اليمين. يكون الغبار المُعتِم ظاهِراً عبر أسفل اليمين، وحقل نجومٍ مُتناثر مرئيّاً في جميع أنحاء الصورة.

آي‌سي 1795: سديم رأس السمكة

للبعض، يبدو هذا السديم مثل رأس سمكة. بيد أنَّ هذه الصورة الكونيّة المُفعَمة بالألوان تستعرض حقّاً سُحُب غازٍ متوهّج وغبارٍ عاتم في "آي‌سي 1795"، منطقة تشكُّلِ نجوم في كوكبة ذات الكُرسيّ الشماليّة.
سديمٌ باهت يعبر عموديّاً في الصورة. يوجد في الوسط غلافٌ أحمر يُحيط بانبعاثٍ أزرق مُنتَشِر. يوجد في المركز سديمٌ ساطعٌ مُتعدِّد الألوان دائريٌّ تقريباً.

سديمٌ كوكبي ومُستعر: GK پِرشاوس

يُعرَف نظام النجوم GK پِرشاوس بارتباطه مع اثنين فقط من السُّدُم الثلاثة المُصوَّرة. على بُعد 1500 سنة ضوئيّة، كان مُستَعِر پِرشاوس 1901 (GK پِرشاوس) ثاني أقرب مُستَعِرٍ مُسجَّلٍ حينها.
سماءٌ مُرصّعة بالنجوم فوق مشهدٍ أرضيٍّ داكنٍ معشوشب، تظهر فيها ثلاثة أجرام ساطعة، هي المُشتري في أعلى اليسار وقمرٌ هلال في أعلى اليمين والمُذنّب پونز-بروكس تحتهما حيث يصنعون مُثلّثاً. يُرى ذيلان يمتدّان من المُذنّب إلى الأعلى تقريباً.

مُذنَّبٌ، كوكبٌ، وَقمر

أمتعت ثلاثة أجرامٍ ساطعة مُراقبي النجوم المُخضرمين في السماء الغربيّة بُعيد مغيب الشمس في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر.
سديمٌ مُفعم بالألوان في المركز هو الجزء المرئي عادةً من سديم الحلقة، تُحيط به عدّة طبقات من الغاز المتوهّج بالأحمر ببنىً مُختلفة.

حلقاتٌ حول سديم الحلقة

إنّ سديم الحلقة (م57) أكثر تعقيداً ممّا يظهر عليه عبر تلسكوبٍ صغير.
صورة 360° تظهر سماء زرقاء داكنة فيها شمسٌ مكسوفة حولها إكليلها الساطع وعلى جانبيها نقطتين ساطعتين في حين يكون خطّ الأفق مُناراً أكثر تقطعه بعض الأشجار وحوله المقدّمة المعشوشبة

ظلُّ قمرٍ ملءُ السماء

إذا كانت الشمس مُرتَفعة لكن السماء مُظلِمة والأُفُق ساطعٌ في جميع الاتّجاهات، رُبّما تكون واقفاً في ظلِّ القمر خلال كسوفٍ كُلّيّ.
نجم ساطعٌ متوهّج مزرق بأشواك حيود أربعة متقاطعة وأسفله لطخة زغباء مع تناثر نجوم متفاوتة عبر الصورة

المَليك والمجرّة القزمة

في ربيع نصف الكرة الشماليّ، تسهل رؤية النجم الساطع "المَليك" فوق الأُفُق الشرقيّ. النجم الأسطع (ألفا) في كوكبة الأسد، يكون المَليك هو النجم المُدبَّب في مركز حقل الرؤية التلسكوبيّ هذا.
امتداد سديمي محمرّ بمعظمه مع وجود مناطق مبيضّة وتجاويف، تظهر نجومٌ عبر الصورة

"إن‌جي‌سي 604": حاضنة نجميّة عملاقة

واقعةٌ على بُعد 3 ملايين سنة ضوئيّة تقريباً في أذرع مجرّة م33 الحلزونيّة القريبة، تمتدُّ الحاضنة النجميّة العملاقة "إن‌جي‌سي 604" نحو 1,300 سنة ضوئيّة عرضاً.
نجمٌ أزرق يُرى في مركز سديمٍ أحمر والسديم مُحاطٌ بسديمٍ أزرق باهت. توجد في حقل النجوم المُحيط سُحُب انبعاثٍ حمراء-بُنيّة باهتة.

سديم بيضة التنين الانبعاثيّ ثنائيّ القطب

كيف شكَّل نجمٌ هذا السديم الجميل؟ يوجد في وسط سديم الانبعاث "إن‌جي‌سي 6164" نجمٌ كبير الكتلة على نحوٍ غير مُعتاد.
يتقاطع مسارا تكاثف طائرتَين على شكل X عبر وسط الصورة. إنَّهما أبيضان ساطعان قُبالة خلفيّةٍ زرقاء داكنة. يُرى سطح سُحُبٍ عالٍ فوق مسارَي التكاثف المُتقاطعَين المُنارَين بالشمس. تخلق شمسٌ مُنخَفِضة ظِلَّ X داكِن على السُّحُب البيضاء العالية. يمتدُّ صفٌّ من المباني عبر الجزء السفليّ من الصورة.

تقاطعُ ظِلَّي مسارَي تكاثف

ما الذي خلق التقاطع العملاق ذو شكل X في السُّحُب؟ كان ظلَّا مسارَي تكاثفٍ. عندما تطير الطائرات، قد يُشكِّل عادمالمُحرّك الرطب قطرات ماءٍ قد تتجمَّد في الغلاف الجويّ العُلويّ البارد للأرض.
حافَّة جبلٍ مُظلِمة مُصوَّرة عبر المُقدِّمة عند الأسفل. يرتفع الدُّخان حول الحافّة، ويكشف فحصٌ عن كثب أنَّ بعض هذا الدُّخان يُشكِّل حلقات. يكون للخلفيّة تدرُّجٌ مُحمَرّ، ويكون قمرٌ هلالٌ مرئيّاً أعلى اليسار.

قمرٌ وحلقات دُخان من جبل إتنا

حسناً، ولكن هل بمقدور بركانك فعل هذا؟ لدهشة البعض، تنبعث من جبل إتنا -من وقتٍ لآخر- حلقاتُ دُخان.
Cover Image for "پيريجوڤ 16": عبور المشتري

"پيريجوڤ 16": عبور المشتري

شاهد جونو تندفع مُتجاوزةً المُشتري. تُتابع مركبة الفضاء الروبوتيّة جونو التابعة لناسا مداراتها المُطوّلة للغاية والتي باتت تبلغ الشهر طولاً حول الكوكب الأكبر في مجموعتنا الشمسيّة.
شمسٌ مكسوفة كُليّاً في المُنتصف بإكليلها الباهر وحولها قُطريّاً لقطتا كُسوفٍ قُبيل الكُليّة وبعدها تبدوان كخاتمي ألماس.

ألماساتٌ في السماء

عندما اندفع الظلّ الداكن للقمر عبر أمِريكا الشماليّة في 8 نيسان (أپريل)، كوفئ مراقبو السماء على طول المسار المركزي الضيّق للظلّ بكسوفٍ كُلّيٍّ.
امتداد سديمي محمرّ يقطعه شق مركزي داكن على شكل حرف V وفوقه مساحة ساطعة. تتناثر النجوم النقطيّة عبر الصورة

سديم القاعدة العظيم

جوهرةٌ في السماء الجنوبيّة، يُعرف سديم القاعدة العظيم على نحوٍ أكثر تواضعاً باسم إن‌جي‌سي 3372. واحدٌ من مناطق التشكّل النجمي الأكبر في مجرّتنا، يمتدّ على ما يناهز 300 سنة ضوئيّة.
مجرّة حلزونيّة تظهر من وجهها بتفاصيل أذرعها المزرقّة الموشّاة بالأحمر ونواتها المصفرّة، وبجانبها مجرّة ضلعيّة أصغر، ونجمٌ مقّدمة ساطع

مواجهة إن‌جي‌سي 1232

من نقطة منظورنا في مجرّة درب التبّانة، نرى "إن‌جي‌سي 1232" من وجهها. بعرض 200,000 سنة ضوئيّة تقريباً، تقع المجرّة الحلزونيّة الكبيرة الجميلة على بعد 47 مليون سنة ضوئيّة تقريباً في كوكبة "النهر" الجنوبيّة المُتَدَفِّقة.
الشمس المكسوفة كُليّاً من 8 نيسان 2024 في المركز، ويظهر معها مُذنّبان وكوكبان مُعنونان. يظهر المُذنّبان بشكلٍ مُكبّر في صورتين مُضمّنتين أعلى اليسار.

كُسوفٌ كُلِّيٌّ وَمُذنّبان

لا مُذنَّبٌ واحد فحسب، بل اثنان ظهرا قرب الشمس خلال الكسوف الكُلّي الأسبوع الفائت. المُذنّب المُتوقّع كان المُذنّب 12P/پونز-بروكس، لكنّه كان أخفت بصورة مُخيّبة لآمال الكثيرين.
توجد صورةٌ للمجرّة غير الاعتياديّة م82 يساراً، بينما يتوسّع المركز ويُعرَض في صورة تلسكوب جيمس وِبّ الفضائيّ يميناً. تنبثق العديد من الخيوط المُتوهِّجة بالأحمر للخارج من مُستوي المجرّة الحلزونيّة.

مجرّة السيگار من هَبل وَ وِبّ

Cover Image for كيفَ انتهى كُسوفٌ كُلّيٌّ

كيفَ انتهى كُسوفٌ كُلّيٌّ

ظلُّ تتخلّله أهلّة ضوء هي نتيجة عبور ضوء الشمس المكسوفة جزئيّاً بين فراغات الأوراق التي تقوم بفعل كاميرا ذات ثقب

كُسوف شجرة النخيل الجزئيّ

سلسلة من الصور أُخذت جميعها خلال الكُلّيّة تظهر كقرص داكن حوله الإكليل الشمسي وتتحاذى بجانبه انصاف حلقات بشكل قطري

كُلِّيَّةٌ كاملة

سبع لقطات للكسوف تظهر أطواره المختلفة وفي المنتصف الطور الكلّي بإكليله الشمسي.

كُسوفٌ في سبعة

شمسٌ مكسوفةٌ كُلّيّاً تُرى في السماء مُحاطَةً بإكليلٍ ساطِع. يُشاهِدها في المُقدِّمة عدَّة أشخاصٍ قُربَ شجرة كبيرة. يوجد إلى يمين الشمس كوكب الزُّهرة الساطع، بينما يكون كوكب المُشتَري ذو السطوع ذاتِه تقريباً إلى اليسار.

كواكبٌ حول كسوفٍ كُلّيّ

سماءٌ ظلماء فيها شمسٌ مكسوفةٌ كُلّيّاً تظهر كدائرة سوداء هي القمر وحولها شعشعة ساطعة. يظهر في المُقدّمة بُحيرة وظلائل أشخاص في حين يكون الأفق مُضيئاً.

ظِلُّ القمرِ فوقَ بُحَيرَةِ ماگوگ

سِلسِلةٌ من 8 صور للمُذنَّب پونز-بروكس، من الأعلى للأسفل، تُظهِرُ المُذنَّب وذيله المُتغيِّر على مدى 9 أيّام. يبدو الذيل الأيونيّ مُختَلِفاً جدّاً في كُلٍّ من الصُّوَر، إذ يكون في بعض الأحيان مُعَقَّداً أكثر بكثير من أحيان أُخرى.

الذيل الأيونيّ المُتغيِّر للمُذنَّب پونز-بروكس

سلسلة من الصور تعرض القمر وهو يُغطّي الشمس أكثر فأكثر، حيث تعرض الصورة المركزيّة كُسوفاً كُلّيّاً. تمكن رؤية إكليل الشمس العظيم حول القمر الداكِن في مركز الصورة.

كُسوفٌ كُلّيٌّ فوق وايومِنگ

تفاصيل مجرّة تمّ بسطُها بشكلٍ أُفقي حيث باتت أذرعها الملتفّة تظهر كخطوط شبه قطريّة متوازية

بَسطُ م51

صورة بقسمين الأعلى منها أكثر اكتظاظاً بالدافقات والشواظات

الإكليل الشمسيّ مُنبَسِطاً

مُذنّب بذؤابته المخضرة وذيوله بتفاصيل غنيّة، وبجانبه نجمٌ مصفرٌّ ساطع، على خلفيّة من النجوم المتناثرة

المُذنّب پونز-بروكس ليلاً

سديمٌ يبدو كألعاب ناريّة. تربط الخيوط الإشعاعيّة هالةً مُتوهِّجة بنجمٍ في المركز يبدو كنقطةٍ زرقاء.

السديم غير الاعتياديّ Pa 30

الشمس خلال كُسوفٍ كُليّ. يبرز الإكليل الرحب للشمس، وهو يتدفق للخارج في جميع الاتّجاهات.

مشهدٌ تفصيليٌّ لإكليل كسوف

بنيةٌ برتقاليّةٌ على شكل دونات مع خطوطٍ تمتدُّ على امتداد الانبعاث في نمطٍ دوّاميٍّ.

حقلٌ مغناطيسيٌّ دوّاميٌّ حول الثقب الأسود المركزيّ لمجرَّتِنا

شمسٌ مكسوفةٌ كُلّيّاً تُرى في المدى. توجد حول الكسوف منطقةٌ مُظلِمة تهبط للأسفل من الأعلى. توجد أسفل ذلك سُحُبٌ وأسفلها جناحُ طائرةٍ ومُحرِّكُها.

كسوفٌ كلّيٌّ تحت قاع العالم

مخطوطة تظهر أربع دوائر أعلاهما ترسمان تحاذي الأجرام في حالتي الخسوف والكسوف في نظامٍ مركزه الأرض

علم فَلَكٍ قروسطيٍّ من دير "مِلك"

صورة محسّنة لنصف قمر المشتري گاليليو، يظهر فيها سطحه مخطط بصدوع طويلة منحنية محمرة.

أوروپا گاليليو

عنقود نجمي كروي مكتظّ بالنجوم الصفراء والبيضاء والزرقاء التي تتواجد في تركيزها الأقصى في المنتصف وتنتشر باتّجاه الخارج، مع ظهور بعض النجوم المنفردة الأقرب أمامه بأشواك حيود.

ملايين النجوم في أوميگا القنطور

صورة مليئة ببقعٍ صفراء زغبة، جميعها مجرّات، ومُعظم المجرّات هي أعضاءٌ من عنقود كوما المجرّيّ. النقطتان الزرقاوان الساطعتان هما نجما مُقدِّمة في مجرَّتِنا درب التبّانة.

عنقودُ "كوما" المجرّيّ

مُذنَّبٌ ضخم رأسه قرب اليمين وذيلٌ أيونيٌّ متدفِّقٌ أزرق فاتح يتدفّق عرضاً إلى بقيّة الصورة.

الذيل الأيونيّ للمُذنَّب پونز-بروكس

Cover Image for مُصَوتَن: بقايا المُستَعِر الأعظم لسديم قنديل البحر

مُصَوتَن: بقايا المُستَعِر الأعظم لسديم قنديل البحر

جزءٌ من الأرض ببحارٍ زرقاء وسُحُبٍ بيضاء، وعليها بقعة كبيرة داكنة، في حين تظهر خلفيّة من الفضاء العميق الداكن أعلى اليسار.

النظر خلفاً إلى أرضٍ مكسوفة

فوّهتان كبيرتان بين تضاريس ملأى بفوّهات أصغر تظهر جميعها بلون مزرق عدا الحواف التي تظهر بنّيّة

موقع هبوط إِريس 3: معاودة زيارة "المرّيخيّ"

صورة مقرّبة للمرّيخ وينبثق من خلفه جرمٌ صغير ساطع ويتكرّر 13 مرّة بتباعدات صغيرة

فوبوس: قمرٌ فوق المرّيخ

ثلاث مجرّات تُرى من زوايا مختلفة مع تناثر نجوم الخلفيّة عبر الصورة

ثلاثيّة الأسد

مجرّتان كبيرتان مُصَوَّرتان. توجد يساراً مجرّة حلزونيّة مُشوَّهة، بينما توجد يميناً مجرّة قرص أصفر عديمة الملامح نسبيّاً. معاً، قد تبدو هاتان المجرَّتان للبعض مثل عَينَين.

العينان في سلسلة مجرّات ماركاريان

تغيب الشمس في البعيد عند الأفق في نهاية طريقٍ طويلٍ يعبر ريفاً مفتوحاً. مغيب الشمس برتقاليٌّ للغاية، وكذلك السماء المُحيطة. تصطفُّ أعمدة الهاتف على يمين الطريق.

مَغيبُ شمسٍ خلّاب لاعتدالٍ شمسيّ

مُذنَّبٌ مُصوَّرٌ بذيلٍ أيونيٍّ مموَّجٍ وطويلٍ للغاية. تبدو مُقدِّمة المُذنَّب -ذؤابته- كأنّها حلزونيّة. الذؤابة خضراء، الذيل أزرق خافت، وجزءٌ من الدوّامة أحمر.

ذؤابة المُذنَّب پونز-بروكس الدَّوَّاميّة

تبدو مجرّةٌ حلزونيّة زرقاء وكأنّها تتصادم مع -ورُبّما تعبر من خلال- مجرَّةٍ بُنّيّةٍ غبراء.

إن‌جي‌سي 7714: تفجُّرٌ نجميٌّ بعد تصادمٍ مجرّيٍّ


أرشيف صورة اليوم الفلكيّة