الكوكب "LHS 475 b": كوكبٌ خارجيّ بحجم الأرض

رسمٌ يُظهِرُ سطح كوكبٍ فيه حممٌ حمراء تتدفَّق ومنحدراتٌ مُظلمة، ويُرى نجمٌ أحمر في الخلفيّة.

إن كان بإمكانك أن تقف على الكوكب الخارجي "LHS 475 b"، ما الذي قد تراه؟ لا أحد يعلم على وجه اليقين لكن يظهر في هذه الصورة تخمينٌ مثيرٌ للاهتمام مصنوعٌ بواسطة محرّك ذكاءٍ صُنعيّ (AI) أرضيّ.

أُشير إلى وجود الكوكب الخارجي في بياناتٍ مأخوذةٍ بواسطة القمر الصناعي TESS الذي يدور حول الأرض، لكن تمّ تأكيده والتحقيق أكثر في أمره هذا العام فحسب بواسطة تلسكوب "جيمس وِبّ" الفضائيّ الذي يدور حول الشمس قرب الأرض. ما هو معروفٌ يقيناً هو أنّ "LHS 475 b" يمتلك كتلةً مماثلةً جدّاً لأرضِنا ويدور قريباً حول نجمٍ أحمرَ صغير على بعد 40 سنة ضوئيّة تقريباً.

يُصوِّرُ التخمين المُرفق المرسوم بواسطة الـAI منظراً طبيعيّاً وَعِراً مشابهاً للأرض بصورةٍ معقولة زاخراً بالحمم المُنصَهِرة مع النجم الأحمر المركزيّ صاعداً في المدى. بيد أنّ بيانات "وِبّ" لا تكشف حتّى اللحظة فيما إذا كان "إل‌إتش‌إس 475 ب" يمتلك غلافاً جويّاً.

أحد الأهداف العلميّة لـ"وِبّ" هو متابعة الاكتشافات السابقة للكواكب الخارجيّة البعيدة لتحقيق فهمٍ أفضل لإمكانيّة تطوّر الحياة فيها.