شمس حضيض 2023 الشمسي

صورة حادّة التفاصيل لقرص الشمس تظهر فيها بقعٌ شمسيّة، ولطخاتٌ ضوئيّة، وخيوطٌ شمسيّة تتلوّى كالأفعى عبر قرص الشمس وتتحوّل إلى شواظاتٍ شمسيّة عند رؤيتها فوق الطرف الشمسي

كان الحضيض الشمسي لعام 2023 -الدنوّ الأقرب للأرض من الشمس- يوم 4 كانون الثاني (يناير) عند الساعة 16:17 بالتوقيت العالمي المُنسَّق (UTC). كان ذلك بعد أقل من 24 ساعة من تسجيل هذه الصورة حادّة التفاصيل لقرص الشمس بواسطة تلسكوب ومُرشِح "H-ألفا" من سيدني، أُستراليا، كوكب الأرض.

ينقل مُرشِح "H-ألفا" ضوءاً أحمر مُميِّزاً من ذرّات الهيدروجين، حيث يُبرِزُ -في المُشاهدات الشمسيّة- الغلاف اللوني (الكروموسفير) للشمس؛ منطقة [تقع] مباشرةً أعلى الغلاف الضوئي (الفوتوسفير) الشمسي أو السطح الشمسي المرئيّ عادةً. في هذه الصورة بـ[مُرشِح] "H-ألفا" للشمس النَّشِطة بازدياد، تُهيمن على مناطق البقع الشمسيّة كوكبيّة الحجم لطخاتٌ ساطعة تُدعى "لطخات ضوئيّة".

خيوط الپلازما الداكنة التي تتلوّى كأفعى عبر القرص الشمسيّ تتحوَّل إلى شواظاتٍ ساطعة عندما تُرى فوق الطرف الشمسيّ.