قمرٌ مُكتَمِل، مرّيخٌ مُكتَمِل

بدرٌ كبير فوق الأفق مباشرة يعبر خلفه المرّيخ بلقطات متتابعة

في 8 كانون الأول (ديسمبر)، كان قمرٌ مُكتَمِل ومرّيخٌ مُكتَمِل متقارِبان، كلاهما ساطعٌ وقبالة الشمس في سماء كوكب الأرض. في الحقيقة، احتُجِبَ الكوكب الأحمر بعبوره وراء القمر، عندما شُوهِدَ من بعض المواقع على امتداد أوروپا وأمريكا الشماليّة.

[عندما] شوهِدَ من مدينة "كوشيتسه" في شرقي "سلوڤاكيا"، حدث الاحتجاب القمريّ للمرّيخ قُبَيلَ بزوغ الشمس مباشرةً. سُجِّلَ المَشهد المُشوِّق في هذه السلسلة من التعريضات التلسكوبيّة المُتتابعة. استغرق الكوكب الأحمر حوالي ساعة ليختفي وراء القرص القمريّ ويعاود الظهور بعدها بينما غارَ قمرٌ مُكتَمِل ذو تدرّجاتٍ لونيّة دافِئة -وهو البدرُ الأخير في 2022- باتّجاه الأُفُق الغربيّ.

الاحتجاب القمريُّ التالي لكوكب المرّيخ الساطع سيكون في السنة الجديدة يوم 3 كانون الثاني (يناير)، عندما يكون القمر في طور الأحدب المُتزايد (الأول) مع ذلك، لا تكون الاحتجابات القمريّة مرئيّةً مُطلقاً إلّا من جزءٍ صغير من سطح الأرض. سيكون احتجاب 3 كانون الثاني (يناير) للمرّيخ مرئيّاً من أجزاءٍ من جنوب الأطلسي، أفريقيا الجنوبية، والمحيط الهنديّ.