المرّيخ يعلو فوق الطرف القمريّ

صورةٌ تُظهِر المرّيخ وهو بالكاد يعلو القمر عند فوّهة "آبِل" وذلك قرب احتجابه.

في ليلة السابع من كانون الأوّل (ديسمبر)، جالَ المرّيخ قرب البدر. في الحقيقة، احتُجِبَ الكوكب الأحمر بعبوره وراء القمر، عندما شُوهِدَ من مواقع على امتداد أوروپا وأمريكا الشماليّة.

بعد حوالي ساعة من اختفائه وراء القرص القمريّ، يعاود المرّيخ الظهور في هذا الكُدْس من إطارات الڤيديو حادّة التفاصيل المُلتَقَطة من "سان دييگو"، كوكب الأرض. مع وجود القمر في المقدّمة، كان المرّيخ على بعد 82 مليون كيلومتراً فحسب، قرب موضع مقابلته. كان القمر المُكتمل والمرّيخ المُكتمل ساطعَين بما يكفي ليُقدِّما صورةً مُذهلة دون الحاجة لأي تعديلات تعريض.

يظهر المرّيخ في الصورة وهو يعلو بالكاد فوق الفوّهة القمريّة "آبِل" القديمة داكنة القعر، قريباً جدّاً من الحافّة الشماليّة الشرقيّة للجانب القريب للقمر. "هَمبولدت" هي فوّهة الاصطدام الكبيرة إلى شمالها (يساراً).