سديم الشرغوف في الغاز والغبار

منطقة تشكّل نجومٍ متوهِّجة غنيّة بالغاز المتوهِّج والغبار المُعتِم. عمودَين مُغبَرَّين على اليمين يماثلان شرغوفَين.

ما الذي يُحدِث الجلبة في سديم الشرغوف؟ تشكُّل النجوم. انبعاثٌ مُغبرّ في سديم الشرغوف، "آي‌سي 410"، يقع على بعد حوالي 12,000 سنة ضوئيّة في الكوكبة الشماليّة "مُمسِك الأعنّة" (Auriga). تمتدّ سحابة الغاز المتوهّج بعرض أكثر من 100 سنة ضوئيّة، منحوتةٌ بواسطة الرياح النجميّة والإشعاعات من عنقود النجوم المفتوح المُضَمَّن "إن‌جي‌سي 1893". تُرى عناقيد النجوم الساطِعة المُتشَكَّلة حديثاً -المُتشكِّلة في السحابة البينجميّة قبل 4 ملايين عاماً فحسب- في جميع أنحاء السديم المُشكِّل للنجوم.

يُلاحَظُ عند أسفل يمين الصورة المُختارَة تدفّقان كثيفان نسبيّاً من المادّة ينسحبان بعيداً عن المنطقة المركزيّة للسديم. مواقعٌ مُحتَمَلة للتشكُّل النجمي الآخذ بالحدوث في "آي‌سي 410"، [يبلغ] طول أشكال الشرغوف الكونيّة هذه حوالي عشر سنواتٍ ضوئيَّة. عُولِجَت الصورة مع إبراز الانبعاث من غاز الكبريت (أحمر)، والهيدروجين (أخضر)، والأوكسجين (أزرق) — لكن مع إزالة النجوم رقميّاً.