تصادم كويكب "دارت" من الفضاء

كويكب صغير وعلى يمينه سحابة حطام حول كويكب آخر أصغر

قبل خمسة عشر يوماً من التصادم، نشرت مركبة "دارت" الفضائيّة تابعاً (قمراً صناعيّاً) مُصاحِباً صغيراً ليوثِّقَ عرضها التاريخيّ لتكنولوجيا الدفاع الكوكبيّ. قام "كيوبسات الإيطاليّ الخفيف لتصوير الكويكبات" -المعروف أيضاً كـ "LICIACube" والمُقدّم من قِبَل "وكالة الفضاء الإيطاليّة"- بتسجيل هذه الصورة لآثار ما بعد الحدث.

تُرَى سحابةٌ من المقذوفات قرب الحافّة اليُمنَى للإطار التُقِطَت بعد دقائق فحسب من تصادم "دارت" مع الكويكب الهدف "ديمورفوس" بينما كان "LICIACube" على بعد 80 كيلومتراً تقريباً. إنّ "ديمورفوس" الذي يبلغ قطره 160 متراً -والموجود حاليّاً على بعد حوالي 11 مليون كيلومتراً عن الأرض- هو قمرٌ صغير يدور حول كويكب "ديديموس" البالغ قطره 780 متراً. يُرى "ديديموس" بعيداً [قليلاً] عن المركز في صورة "LICIACube".

على مدى الأسابيع المُقبِلة، ستبحث الرصودات التلسكوبيّة الأرضيّة عن تغيُّرٍ صغير في مدار "ديمورفوس" حول "ديديموس" لتقييم مدى فعاليّة تصادم "دارت" في حرف هدفه.