"أپولو 17": الأرض الهلاليّة

الكرة الأرضيّة يظهر قوس هلالي مُضاء منها فقط تظهر فيه بعض الغيوم وتحتها امتدادات قاريّة

يتباهى كوكبنا الجميل بهلالٍ مُنحنٍ مُنارٍ بالشمس قبالة الستارة الخلفيّة السوداء للفضاء في هذه الصورة المُذهلة. من المنظور غير المألوف، تكون الأرض صغيرة و-كما صورة تلسكوبيّة لكوكبٍ بعيدٍ- الأفُقُ بأكمله داخل حقل الرؤية كُليّاً.

مُتعةٌ للطواقم على متن محطّة الفضاء الدوليّة، مشاهدٌ أقرب بكثير للكوكب هي المُمكنة فقط من مدار الأرض المُنخفض. دائرين حول الكوكب مرّةً كلّ 90 دقيقة، يدور أسفلهم مشهدٌ من السُّحُب، المُحيطات، والقارّات، مع القوس الجزئيّ  لحافّة الكوكب في المدى.

لكن هذه الصورة المُرمّمة رقميّاً تُقدّم مشهداً حقّقه حتّى الآن 24 إنساناً فقط، روّاد فضاء "أپولو" الذين سافروا إلى القمر وعادوا بين 1968 و1972. الصورة الأصليّة، "AS17-152-23420"، أُخِذَت من قِبَل طاقم "أپولو 17" العائد إلى الأرض، في 17 كانون الأوّل (ديسمبر)، 1972.

_في الوقت الراهن_، هي آخر صورةٍ أُخِذَت بأيدٍ بشريّة من هذا المنظور الكوكبي للأرض.