حروب المجرّات: "م81" و"م82"

مجرّة حلزونيّة تُرى من وجهها وأُخرى بجانبها تُرى من حافّتها تقريباً على صفحة من السماء تنتشر فيها النجوم وأغبرة سديميّة

المجرّتان المُهيمنتان قرب المركز بعيدتان للغاية، على بعد 12 مليون سنة ضوئيّة باتّجاه الكوكبة الشماليّة "الدب الأكبر". توجد على اليمين المجرّة الحلزونيّة "م81"، بأذرعها الحلزونيّة العظيمة ونواتها الصفراء الساطعة. تمتدّ "م81" -المعروفة أيضاً باسم مجرّة "بوده"- على حوالي 100,000 سنة ضوئيّة. على اليسار توجد مجرّة "م82" غير المُنتظمة ذات شكل السيگار.

قد كان الثنائيّ مُتلاحمين في قتالٍ ثقاليّ لمليار عام، وقد أثّرت الجاذبيّة من كلّ مجرّة بشكلٍ عميقٍ على الأخرى خلال سلسلةٍ من المواجهات القريبة الكونيّة. استمرّت آخر جولةٍ بينهما حوالي 100 مليون عام وحرّكت على الأرجح أمواج كثافة متموّجة حول "م81"، ما نتج عنه الغِنى في الأذرع الحلزونيّة لـ"م81". انتهى الأمر بـ"م82" مع مناطق تشكّل نجمي عنيفة وسُحُب غازٍ متصادمة شديدة النشاط لدرجة أنّ المجرّة تتوهجّ في الأشعّة السينيّة. في بضعة مليارات السنين القادمة، سينجم عن مواجهاتهما الثقاليّة المُستَمِرَّة اندماج، وستبقى مجرَّةٌ واحدة.

يتضمّن هذا السيناريو خارج المجرّي أيضاً أعضاء آخرين من مجموعة مجرّات "م81" المُتفاعلة مع "إن‌جي‌سي 3077" أسفل ويمين الحلزونيّة الكبيرة، و"إن‌جي‌سي 2976" عند أعلى اليمين في الإطار.

إنّ مُقدِّمة الصورة عريضة الحقل -المُلتَقَطة تحت سماوات الليل المُظلِمة في [جبال] الألب النمساويّة- مليئة بسُدُم التدفّق المتكامل. تعكس تلك السُّحُب البينجميّة المُغبرّة الخافتة ضوء النجوم فوق مستوي مجرّتنا درب التبّانة.