صورة مُجسّمة لموقع "أپولو 17" الخاص

صورة مجسّمة بالأزرق والأحمر تظهر العربة القمريّة الجوّالة ومن خلفها الوحدة القمريّة ومن حولهما التلال

أخرج نظّارتك الحمراء/الزرقاء وانظر إلى هذا المشهد المُزدَوَج من وادي "الثور-ليترو" على القمر! يُظهِرُ التجسيم المُلَوَّن مشهداً مُفَصَّلاً ثلاثيّ الأبعاد للعربة الجوّالة القمريّة التابعة لـ"أپولو 17" في المُقدِّمة — وراءَها تقع الوحدة القمريّة والتلال القمريّة البعيدة.

نظراً لأنَّ العالم كان سيكون قادراً على مشاهدة انطلاق مرحلة الصعود للوحدة القمريّة عبر الكاميرا التلفازيّة للعربة الجوّالة، كان مكان الاصطفاف هذا يُعرَف أيضاً باسم "الموقع الخاص" (VIP Site).

قبل خمسين عاماً، في كانون الأوّل (ديسمبر) من عام 1972، أمضى "يوجين سيرنان" وَ"هاريسون شميت" -رائِدا فضاء "أپولو 17"- حوالي 75 ساعة على القمر، بينما قام زميلهما "رونالد إيڤانز" بالدوران فوقهما. عاد الطاقم مع 110 كيلوغرامات من عيّنات التربة والصخور، أكثر من أيٍّ من مواقع الهبوط القمريّة الأُخرى. لا يزال "سيرنان" و"شميت" آخر من سار (أو قاد) على القمر.