شُهُب الأسديّات عبر الجبّار

صورة مركّبة تظهر العديد من آثار الشهب تخطُّ عبر سماء تبرز كوكبة "الجبّار" المألوفة. في المقّدمة شخصان يجلسان على كرسيّين متجاورين متّجهان عكس الكاميرا، أحدهما يحمل عصا مع نجمة متوهّجة في نهايتها.

أين سيظهر الشهاب التالي؟ حتّى خلال زخّة شهبيّة، من المستحيل عمليّاً معرفة ذلك. لذا، إحدى الطرق الجيّدة للاستمتاع بزخّة شهبيّة هي إيجاد مكان يمكنك فيه الجلوس بشكل مريح ومراقبة رقعةٍ فسيحةٍ من سماءٍ مظلمة. ولربّما يكون [أمراً] مُرضياً أن تتشارك هذه التجربة مع صديق.

كانت الزخّة الشهبيّة المعروضة هي أسديّات 2022، والتي بلغت ذروتها في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، والمشهد من "هاينانالصين، يطلّ على بحر الصين الجنوبي. عُزِلَت خطوط الشهب الملتقطة على مدار بضع ساعات وأُضيفَت إلى صورّة مقدّمة صُوِّرَت في وقتٍ سابق.

من الوقت والمكان هذين، كانت شهب الأسديّات -الّتي يمكن تتبّعها رجوعاً إلى كوكبة الأسد- قد شوهدت تخطّ عبر كوكباتٍ أُخرى بما فيها الجبّار. يظهر كوكب المرّيخ الأحمر الساطع قرب أعلى الصورة.

إن هاويَي الشهب الظاهرَين في الصورة وهما يحتفلان بعيد مولدهما المشترك -واللَذين توطّدت علاقتهما بحبّهما لعلم الفلك- قد أصبحا متزوّجَين الآن.

نسخة معنونة من الصورة وضّحت عليها أماكن عنقوديّ الثُريّا والقلائص النجميّين ونجوم منكب الجوزاء والشّعرى اليمانيّة ورأسي التوأم المقدّم والمؤخّر وكوكب المرّيخ وكوكبتي الجبّار والأسد إضافة إلى شهب الأسديّات وبحر الصين الجنوبي والعاشقين المحتفلين بعيد ميلادهما.