قمر الدم، عملاق الجليد

البدر مكسوفاً بلون أحمر ويساره نقطة صغيرة مع لقطة مقرّبة مدرجة تظهر قرصاً أخضر هو النقطة على وشك الاحتجاب خلف القمر

في 8 تشرين الثاني/نوڤمبر، استحالَ البدر أحمرَ بلون الدم أثناء انزلاقه عبر ظلّ الأرض في خسوفٍ كُلِّيٍّ جميل.

أثناء كُليّة الخسوف، عبر [القمر] أيضاً أمام الكوكب الخارجي "أورانوس" -أو حجبه- بالنسبة لمشاهدي الخسوف القاطنين في أجزاء من أمريكا الشماليّة وآسيا. للحصول على رؤية مُقرّبة و[أُخرى] أعرض، أُخِذَت هاتَين الصورتَين قُبَيل بدء الاحتجاب مباشرةً، إذ التُقِطَتَا بواسطة تلسكوبَين وكاميرتَين مُختَلِفَتَين من أعلى السطح نفسه في "شانگهاي"، الصين.

القرص المُخضرّ الشاحب الصغير -والخافت جدّاً مقارنةً بالبدر عادةً- لعملاق الجليد البعيد يوجد إلى يسار حافّة القمر مباشرةً وعلى وشك أن يختفي خلف الطرف القمريّ الأحمر المُعتَم. رغم كونها مرئيّةً من مواقع مُعيّنة فقط عبر كوكب الأرض، فإنّ الاحتجابات القمريّة للكواكب شائعةٌ إلى حدٍّ ما. لكن من أجل حدوث "احتجاب الخسوف" النادر هذا، كان على الكوكب الخارجيّ أن يكون -في وقت الخسوف الكلّي- في موضع المقابلة وقريباً جدّاً في الوقت ذاته من مستوي مسار الشمس ليرتصف مع الشمس، الأرض، والقمر.