"إن‌جي‌سي 1499": سديم "كاليفورنيا"

سديم يبدو كاسفنجة محمرّة تشابه شكل ولاية كاليفورنيا وتظهر حوله النجوم والغبار العاتم

مندفعةٌ عبر "ذراع الجبّار" في مجرّة درب التبّانة الحلزونيّة، تحاكي هذه السحابة الكونية -مصادفةً- شكل "كاليفورنيا" على الساحل الغربي للولايات المتّحدة. تقع شمسنا أيضاً داخل "ذراع الجبّار" في درب التبّانة، على بعد 1,500 سنة ضوئيّة فحسب من سديم "كاليفورنيا".

يمتدّ السديم الانبعاثيّ الكلاسيكيّ -المعروف أيضاً كـ"إن‌جي‌سي 1499"- بطول 100 سنة ضوئيّة تقريباً. يشعّ سديم "كاليفورنيا" بالوهج المُحمرّ الواشي المميِّز لذرّات الهيدروجين التي تتّحد مجدّداً مع الإلكترونات المفقودة منذ زمن، حيث انتُزِعَت الإلكترونات، وتم تأيينها بواسطة ضوء النجوم النَّشِط. على الأرجح أنّ ما يوفّر ضوء النجوم النَّشِط الذي يؤيّن مُعظم الغاز السديميّ هو النجم الحارّ الساطع "منكب حامل رأس الغول" (Xi Persei) على يمين السديم مباشرةً.

هدفٌ شائعٌ لدى المصوّرين الفلكيّين، تكشف هذه الصورة العميقة عن السديم المتوهّج، الغبار المُعتِم، والنجوم عبر حقل رؤيةٍ بعرض 3 درجات. يقع سديم "كاليفورنيا" باتّجاه كوكبة "حامل رأس الغول"، ليس بعيداً عن "الثريّا".