انفجار أشعّة گاما GRB 221009A

نقطة تسطع بشدّة ثم تخبو مع وجود نطاق متوهّج يسارها

يشيرُ انفجار أشعّة گاما GRB 221009A غالباً إلى ولادة ثقب أسود جديد، متكوّناً في نواة نجمٍ ينهار في زمن سحيق في الكون البعيد.

الإنفجار القوي جدّاً مبيّن في صورة الـGIF المتحرّكة هذه والمُنشأة باستخدام بياناتٍ من تلسكوب فيرمي الفضائي لأشعة گاما. التقط فيرمي البيانات عند [مستويات] طاقة أشعّة گاما، ملتقطاً فوتونات ذات أكثر من 100 مليون إلكترون-ڤولت. بالمقارنة، فإنّ فوتونات الضوء المرئي لديها طاقات تبلغ حوالي 2 إلكترون-ڤولت.

يمرّ وهج أشعّة گاما عالية الطاقة مستقرّ من مستوي مجرّتنا درب التبّانة قطريّاً عبر الإطار [الممتدّ] بعرض 20 درجة على اليسار، بينما يظهر وميض أشعّة گاما العابر من GRB 221009A في المركز ومن ثمّ يتلاشى. واحدٌ من أسطع انفجارات أشعّة گاما المرصودة على الإطلاق، إنّ GRB 221009A قريبٌ أيضاً بالنسبة لانفجارات أشعّة گاما، ورغم ذلك فهو يقع على بعد 2 مليار سنة ضوئيّة تقريباً.

في المدار الأرضي المنخفض، سجّل التلسكوب كبير المساحة الخاص بـ فيرمي فوتونات أشعّة گاما من الانفجار لأكثر من 10 ساعات بينما قامت الإشعاعات عالية الطاقة من GRB 221009A باجتياح كوكب الأرض الأحد الماضي 9 تشرين الأوّل/أوكتوبر.