مصفوفة الاقتمار

مصفوفة من 28 قمراً توضّح تسلسل أطوار القمر من المحاق إلى المحاق

ارصد القمر كلّ ليلة وسترى أن الجزء المرئيّ المُضاء بنور الشمس يتغيّر تدريجيّاً. في أطوار تتقدّم من مُحاقٍ (قمر جديد) إلى بدرٍ (قمر مُكتمل) ثمّ إلى مُحاقٍ مُجدّداً، تكتمل دورةٌ قمريّة -أو اقتمار- في حوالي 29.5 يوماً.

من أعلى اليسار إلى أسفل اليمين، تلتقط مصفوفة الـ7×4 هذه [المُؤَلَّفة] من الصور التلسكوبيّة سلسلة الأطوار القمريّة لـ28 ليلة متتالية، من مساء 29 تمّوز/يوليو إلى صباح 26 آب/أغسطس، مُتَتَبِّعةً اقتماراً كاملاً تقريباً. لم تُؤخذ أيُّ صورة قبل أو بعد المُحاق مُباشرةً بـ24 ساعة تقريباً، عندما يكون الطور القمريّ في أفضل حالاته هلالاً نحيلاً، قريباً من الشمس وتصعب رؤيته للغاية.

تطلّب إيجاد سماواتٍ متوسّطيّة يغلب عليها الصفاء رحلاتٍ على الطريق بين الحين والآخر لإكمال مشروع الدورة القمريّة هذا، [مع] التصوير في المساء الباكر للنصف الأول وأواخر المساء والصباح الباكر للنصف الثاني من الاقتمار.

بما أن كلّ الصور مُسجَّلةٌ على المقياس ذاته، يمكنك استخدام هذه المصفوفة لتعقّب التغيّر في الحجم الظاهري للقمر خلال [هذا] الاقتمار الواحد. للحصول على درجاتٍ إضافيّة، اعثر على الطور القمري الذي حدث في الوقت الأقرب إلى الحضيض القمريّ.