سُحُب غُبار سديم پاكمان

بُنى الغبار البينجمي التي تحصل في داخل إن‌جي‌سي 281 أو سديم پاكمان، حيث تظهر البُنى الداكنة قبالة خلفيّة متوهّجة بالأحمر

بمقدور النُّجوم أن تصنع منحوتاتٍ غُباريّة مُهولة ومُتشابكة من السحب الجزيئيّة الكثيفة والداكنة التي تولد منها. الأدوات التي تستخدمها النجوم لنحت أعمالها الغنيّة بالتفاصيل هي الضوء عالي الطاقة والرياح النجميّة السريعة، حيث أنّ الحرارة التي يولّدونها تُبخِّر الغبار الجزيئي الداكن إضافة إلى أنها تتسبّب بتفريق غاز الهيدروجين المُحيط وتوهّجه بالأحمر.

في الصورة هنا، عنقودٌ مفتوحٌ جديد من النجوم مصنّف كـ"آي‌سي 1590" يقترب من الاكتمال حول بُنى الغبار البينجمي المُعقّدة في السديم الانبعاثي "إن‌جي‌سي 281"، والمسمّى سديم پاك-مان (Pacman) بسبب شكله الإجمالي. تُصنّف سحابة الغبار في أعلى اليسار كـ "كرة بوك" حيث أنّها قد تنهار ثقاليّاً وتشكّل نجماً — ­أو نجوماً.

يقع سديم پاكمان على بعد 10,000 سنة ضوئيّة تقريباً باتّجاه كوكبة ذات الكرسي (Cassiopeia).