المُذنَّب نيووايز صاعداً فوق البحر الأدرياتيكي

كان هذا المنظر يستحقُّ النهوض من السرير باكراً. منذ عامين في مثل هذا الشهر، صَعَد المُذنَّب C/2020 F3 (نيووايز/NEOWISE) قبل الفجر مُبهجاً هواة السماء الشماليين المستيقظين في تلك الساعة الباكرة.

مُستيقظاً قبل شروق الشمس في 8 تمّوز/يوليو، كان بمقدور المصوّر المُختار أن يلتقط وبطريقة دراميّة واحداً من المذنّبات القليلة المرئيّة للعين المجرّدة في هذا القرن، دخيلٌ على النظام الشمسي الداخلي بات معروفاً بمذنّب 2020 العظيم.

فصَّل الڤيديو الناتج مُذنَّب نيووايز من إيطاليا، صاعداً فوق البحر الأدرياتيكي. يجمع ڤيديو الفاصل الزمني (تايم‌لاپس) أكثر من 240 صورة التقطت على مدى 30 دقيقة. شوهِد المُذنّب وهو يصعد عبر مُقدّمةٍ من السُحب المتألّقة ليلاً الساطعة والمَوجاء، وقبالة خلفيّة من النجوم البعيدة.

ظلَّ مُذنّب نيووايز ساطعاً بشكلٍ غير متوقّع حتّى آب 2020، مع ذيليه الأيوني والغباري اللذان وُجِدَ أنّهما ينبثقان من نواةٍ تمتدُّ بعرض خمسة كيلومترات تقريباً.