مِسييه 10 ومُذنّب

مذنّب بذؤابة مخضرّة يظهر بقربه عنقود نجمي كروي وخلفيّة من النجوم

حَظِيَ مذنّب C/2017 K2 ‏(PanSTARRS) -المصوّر في 15 تمّوز/يوليو 2022- بلحظة "مِسييه"، مُشاركاً حقل الرؤية التلسكوبيّ العريض هذا مع العنقود النجميّ الكروي (المُغلق) "مِسييه 10".

بالطبع، فُهرِسَ "م10" من قِبَل صيّاد مذنّبات القرن الـ18 "تشارلز مِسييه" على أنّه الجرم العاشر على قائمته للأشياء التي لم تكن مذنّباتٍ بالتأكيد. بينما يبعد "م10" حوالي 14 ألف سنة ضوئيّة، كان هذا المُذنّب PanSTARRS على بعد 15 ثانية ضوئيّة تقريباً من كوكبنا الجميل بعد دنوّه الأقرب يوم 14 تموز/يوليو.

بذؤابته المُخضرّة وذيله الغباري اللذين أمتعا مشاهدي مذنّبات القرن الـ21، من المتوقّع أن يبقى C/2017 K2 مُذنّباً تلسكوبيّاً جيّداً في سماوات الصيف الشماليّة. في رحلةٍ بِكر من سحابة "أورط" النائية التابعة لمجموعتنا الشمسيّة، اكتُشِفَ هذا المُذنّب PanSTARRS في أيّار/مايو 2017 عندما كان وراء مدار زُحَل. جعله ذلك حينها أبعدَ مذنّبٍ معروفٍ نَشِطٍ متّجهٍ نحو الداخل. سيكون دنوّه الأقرب من الشمس ضمن 1.8 وحدة فلكيّة في 19 كانون الأول/ديسمبر، وراء المسافة المداريّة للمرّيخ.