بَدرُ لوبوڤنا

بدرٌ يلوح أصفراً كبيراً فوق قلعة حولها الأشجار

في 13 تمّوز/يوليو، سَجَّلت هذه الصورة المقرّبة جيّدة التخطيط بدراً يبزغ فوق قلعة لوبوڤنا في شرق سلوڤاكيا. كان المصوّر على بُعدِ 3 كيلومترات من جدران القلعة، وحوالي 357,000 كيلومتراً من هذا البَدرِ الذي قُرب الحضيض؛ النقطة الأقرب في مداره الإهليلجي.

تكون البُدور التي قُرب الحضيض، والتي تُعرف للبعض باسم الأقمار العملاقة، أكثر سطوعاً وأكبر حجماً بقليل في سماء كوكب الأرض، عند مُقارنتها مع البُدور التي تحدث قُرب متوسّط المسافة القمريّة التي تبلغ حوالي 384,000 كيلومتراً.

بالطّبع، بمقدور أي قمرٍ مُكتملٍ قُرب الأفق أن يُظهر تأثيرات الإنكسار على مدى خطِّ نظرٍ طويل عبر الغلاف الجوّي الصافي والكثيف. في هذه الصورة، تتسبّب الإنكسارات الأجوائيّة بخلقِ الوميض الأخضر الخفيف الذي تؤطِّره الغيوم الرقيقة قرب القمّة، مع شفةٍ حمراء جعداء على طول الحافّة السفليّة لبدرِ حضيض تمّوز.