صورة المجموعة الشمسيّة العائليّة

نسخة توضيحيّة عنونت فيها الكواكب والقمر

حسناً، ولكن هل سبقت لك رؤية جميع الكواكب في الوقت ذاته؟ إنّ نداء تفقُّدٍ نادر للكواكب كان يحدث في معظم حزيران/يونيو.

أُخِذت صورة عين السمكة المختارة والتي تغطّي السماء بأكملها قبل عدّة صباحات قرب بلدة "سان پيدرو دي أتاكاما" في تشيلي، ولم تلتقط موكب الكواكب بأكمله فحسب، بل كذلك القمر بين المرّيخ والزُّهرة. بالترتيب، ومن اليسار إلى اليمين على طول مستوي مسار الشمس، أعضاء عائلة المجموعة الشمسيّة هذه هم الأرض، زُحل، نپتون، المشتري، المرّيخ، أورانوس، الزُّهرة، عطارد، والأرض. للتأكيد على موضعيهما، تمّ تحسين كلّ من نِپتون وأورانوس بشكلٍ صُنعي. البركان أسفل عطارد مباشرة هو "ليكانكابور".

في تمّوز/يوليو، سيتحرّك عطارد إلى داخل وهج الشمس لكنّه سيعاود الظّهور بعد بضعة أيّام على جانب المساء. ثمّ، في آب/أغسطس، سينزلق زُحل خلف الإتّجاه المعاكس للشمس، وبالتالي سيصبح مرئيّاً في الغسق بدلاً من الفجر.

المرّة القادمة التي ستكون فيها جميع الكواكب الثمانية مرئيّة بشكل متزامن في سماء المساء ستكون في 2122.

صورة بانوراميّة بتقنيّة عين السمكة يظهر فيها الأفق مكوّراً مغلقاً وفي المنتصف السماء وفيها موكب الكواكب مع بعض الأشجار على الجوانب