أصداء الضوء من V838 وحيد القرن

بُنية متوسّعة تظهر بلون محمر في الداخل وما يشبه طبقات من الألياف البنّية تحيط بها بينما تنتشر نجوم مدبّبة وأخرى صغيرة عبر الصورة

ما الذي سبّب هذا الثَوَران لـ "V838 وحيد القرن"؟ لأسباب غير معروفة، تمدّد السطح الخارجي للنجم "V838 وحيد القرن" بشكلٍ كبيرٍ فجأة مُصبِحاً نتيجةً لذلك واحداً من النجوم الأسطع في مجرّة درب التبّانة في مطلع 2002. بعدها، وبنفس الطريقة المفاجِئة، تقلّص وتلاشى.

لم تسبق رؤية وميضٍ نجميٍّ كهذا من قبل — فالمُستعرات العُظمى والمُستعرات تطرد المادّة خارجاً إلى الفضاء. رغم أنّ وميض "V838 وحيد القرن" يبدو أنّه يطرد المادّة إلى الفضاء، إلّا أنّ ما يُرى في الصورة المُختارة من تلسكوب هَبل الفضائيّ هو في الواقع صدى ضوئيّ -متوسّع نحو الخارج- للوميض الأصلي. في صدى ضوئيّ، يُعكَس الضوء من الوميض بواسطة أسطحٍ يزداد بُعدها على التوالي في المصفوفة المُعقّدة من الغبار البينجمي المُكتَنِف الذي أحاط بالنجم مُسبقاً.

يقع "V838 وحيد القرن" على بعد 20,000 سنة ضوئيّة تقريباً باتّجاه كوكبة وحيد القرن (Monoceros)، بينما يمتدّ صدى الضوء أعلاه بقطرٍ يبلغ ستّ سنواتٍ ضوئيّة تقريباً.