المجرّة الحلزونيّة إن‌جي‌سي 6744

مجرّة حلزونيّة ترى من وجهها وتظهر أذرعها وفيها نقاط زرقاء وورديّة بينما تمتدّ نجوم المقدّمة في أنحاء الصورة

يبلغ عرض المجرّة الحلزونيّة الجميلة "إن‌جي‌سي 6744" حوالي 175,000 سنة ضوئيّة، أكبر من درب تبّانتنا. تقع على بعد ما يُقارب 30 مليون سنة ضوئيّة في الكوكبة الجنوبيّة "الطاووس" (Pavo)، لكنها تظهر وكأنّها مجرّد جسم ممتدّ وخافت في التلسكوبات الصغيرة.

نرى قرص الكون النائي (الجزيرة الكونيّة) القريب مائلاً نحو خطّ نظرنا في هذه الصورة المُفصّلة بشكلٍ ملحوظٍ للمجرّة، مشهدٌ تلسكوبيّ يمتدّ على منطقةٍ تقارب الحجم الزاويّ لقمرٍ مُكتَمِل. فيه، يهيمن الضوء من النجوم القديمة الباردة على النواة المُصفرّة المتطاولة للمجرّة العملاقة. وراء النواة، تكون الأذرع الحلزونيّة الكبيرة مليئة بعناقيد النجوم الفتيّة الزرقاء وتتخللها مناطق التشكّل النجمي الورديّة.

تندفع ذراعٌ ممتدّة متجاوزةً المجرّة التابعة الأصغر "إن‌جي‌سي 6744أ" عند أسفل اليمين. تُذكّرنا الرفيقة المجرّيّة لـ"إن‌جي‌سي 6744" بمجرّة "سحابة ماجلّان الكُبرى" التابعة لـ"درب التبّانة".