شُهُب "ركبة الجاثي الشماليّة" من الفضاء

خطّ الغلاف الجوي تخرقه شهبٌ متوازية ومن فوقه وخلفه الفضاء الشاسع بنجومه وتحته الأرض

في 31 أيّار/مايو، سُجِّلَت عشراتٌ من خطوط الشُّهُب المتوازية في حقل الرؤية بعرض 8 درجات هذا لطرف كوكب الأرض. إنّ الصورة هي واحدةٌ من سلسلةٍ من الرصودات البالغة مدّتها 5 دقائق من قِبَل تلسكوب "يانگوانگ-1" الفضائيّ. التُقِطَت عند الساعة 3:43 بالتوقيت العالمي، قريباً من وقت ذروة زخّة شُهُب "ركبة الجاثي الشماليّة".

كما كان مُتوقَّعاً، كانت الزّخة الشُّهُبيّة زخَّةً نَشِطة هذا العام، نتجت أثناء عبور الأرض من خلال تدفّقٍ كثيفٍ من الحطام من المُذنّب المُتفكِّك "73P/شواسمان-وَشمان 3"، ولكن كانت تنقصُها الشُّهُب الساطعة. كلُّ شُهُب "ركبة الجاثي الشماليّة" تقريباً في صورة "يانگوانگ-1" خافتةٌ للغاية بحيث لا يمكن اكتشافها بواسطة الأجهزة الموجودة على الأرض. لكن ورغم ذلك، استمتع مراقبو السماء الصّبورون في ذلك اليوم تحت السماوات الصافية بعرضٍ لا يُنسَى لشُهُب "ركبة الجاثي الشماليّة" (Tau Herculids).