پورتريه لـ إن‌جي‌سي 3628

مجرّة ترى من حافّتها يظهر قرصها الساطع المنتفخ الملتوي قليلاً بوهجه المنتشر وتقطعه ممرّات الغبار الداكنة، بينما تظهر نجوم المقدّمة على امتداد الصورة

تُظهر المشاهد التلسكوبيّة حادّة التفاصيل لـ "إن‌جي‌سي 3628" قرصاً مجريّاً منتفخاً تقسمه ممرّات الغبار الداكنة. بالطبع، فإنّ هذا الپورتريه للمجرّة الحلزونيّة المَهيبة، التي تُرى من حافّتها، يذكّر بعض الفلكيّين بلقبها الشائع: مجرّة الـ همبرگر، كما يكشف عن مجرّة صغيرة مجاورة (في الأسفل)، هي على الغالب تابعة لـ إن‌جي‌سي 3628، بالإضافة إلى ذيلٍ مدّي خافتّ جدّاً لكنّه شاسع. يمتدّ الذيل المُطوَّل لحوالي 300,000 سنة ضوئيّة، إلى ما وراء الحافّة العلويّة اليسرى للإطار حتّى.

تتشارك إن‌جي‌سي 3628 جوارها في الكون المحلّي مع مجرّتين حلزونيّتين كبيرتين أُخريتين هما م65 وَ م66 في تجمّع يُعرف باسم "ثلاثيّة الأسد". إنّ التفاعلات الثقاليّة مع جيرانها الكونيّين هي المسؤولة على الغالب عن خلق الذيل المدّي، وكذلك عن التواء هذا القرص الحلزوني والتوسّع الممتدّ.

تمتدّ هذه الجزيرة الكونيّة المشوّقة بعرض 10,000 سنة ضوئيّة تقريباً، وتبعد 35 مليون سنة ضوئيّة في كوكبة الربيع الشماليّة "الأسد".