نجومٌ وكواكب فوق البرتغال

درب التبّانة متقوّسة في السماء وتحتها غيومٌ صفراء مخطّطة فسهوب

كانت المهمّة توثيق الطيور التي تطير ليلاً — لكن انتهى بها المطاف بتوثيق سماءٍ جميلةٍ أيضاً. التُقِطَت الفسيفساء المُختارة ذات الزاوية العريضة فوق الحقول الذهبيّة للسهوب في "مَارتُلَة"، البرتغال في 2020. من هكذا موقع مظلم، تقوّس توهّجٌ جليٌّ للعيان خاطفٌ للأنفاس فوق سماء الليل: الحزام المركزي لمجرّتنا درب التبّانة.

لكن هذه السماء كان فيها أكثر من ذلك بكثير، فقد خطّت سُحُبٌ رقيقةٌ السماء كشرائط ذهبيّة، وظهر كوكب المرّيخ في أقصى اليسار، بينما كان الكوكبان زُحَل والمشتري مرئيّان في الوقت ذاته أيضاً — لكن في الجهة المقابلة من السماء، يظهران هنا في أقصى اليمين.

يمكن العثور على نجم "النسر الواقع" الساطع قرب أعلى الصورة، بينما تمكن رؤية مجرّة "المرأة المسلسلة" (أندروميدا) الخافتة وقصيّة البعد نحو اليسار، أسفل قوس درب التبّانة مباشرةً. مع تقدّم الشهر الحاليّ، تصطفّ عدّة كواكب في سماء ما قبل الفجر: المشتري، الزُّهرة، المرّيخ، وزحل.

نسخة معنونة من الصورة وضّح فيها مكان درب التبّانة وزحل والمشتري والمريح ومجرّة المرأة المسلسلة ونجم النسر الواقع وتحتهم بادية أو سهوب ميرتولا