مِسييه 96

مجرّة حلزونيّة بقلب أصفر ساطع وأذرع ملتفّة ترى من وجهها وخلفها في الزاوية مجرّة تبدو أصغر وترى من حافتها بينما تظهر مجرّات ونجوم عبر الصورة

تبدو الأذرع الحلزونيّة مُلتفّةً حول قلب "مِسييه 96" في هذه الصورة المفعمة بالتفاصيل والألوان لكونٍ ناءٍ جميل.

إنّ "م96" هي مجرّة حلزونيّة بالطبع، وبحساب الأذرع الخافتة المُمتدّة وراء المنطقة المركزيّة الأكثر سطوعاً فإنها تمتدّ على ما يقارب 100 ألف سنة ضوئيّة. يعادل ذلك حجم مجرّتنا درب التبّانة تقريباً. تُعرف "م96" بأنها تبعد 38 مليون سنة ضوئيّة، وهي عضوٌ مُهيمنٌ في مجموعة مجرّات "ليو I". يمكن العثور على مجرّاتٍ خلفيّة وأعضاء آخرين في مجموعة "ليو I" من خلال التدقيق في الصورة.

أكثرها إثارةً للاهتمام هي في حدّ ذاتها مجرّةٌ حلزونيّة تُرى من حافّتها تقريباً خلف الذراع الحلزونيّة الخارجيّة قرب موضع الساعة 1 من المركز. تقوم سحابة الغبار الداكن في المجرّة الحلزونيّة الخلفيّة -المرئيّة من حافّتها- بقطع انتفاخها المركزي الساطع، ويبدو حجمها معادلاً لـ 1/5 حجم "م96" تقريباً. إذا كان الحجم الفعلي لتلك المجرّة الخلفيّة مماثلاً لحجم "م96"، ستكون إذاً أبعد بحوالي 5 مرات.