هيل-بوپ: مذنّب 1997 العظيم

مذنّب ساطع بذيلين أبيض وأزرق على خلفية سماء مرصّعة بالنجوم في صورة ضمن إطار شريط كاميرا

منذ خمسةٍ وعشرين عاماً فحسب، دار مذنّب هيل-بوپ حول الشمس وقدّم مشهداً باهراً في سماوات ليل كوكب الأرض.

سُجِّلَت هذه الصورة الكلاسيكيّة لمُذَنَّب 1997 العظيم -والمُرقمنة من الصورة الفلكيّة الأصليّة على فيلم شرائح ملوّن بمقاس 35 مم- بعد بضعة أيّامٍ من العبور الحضيضيّ الشمسيّ في 1 نيسان، 1997. صُنِعَ التعريض الممتد لـ10 دقائق والموجّه يدويّاً بواسطة كاميرا وعدسة مُقرِّبة مُحمّلَتَين على ظهر تلسكوبٍ صغير، وهو يُظهر ذيلَي هيل-بوپ المأثورين؛ ذيلُ غبارٍ مُبيضّ وذيلٌ أيوني مُزرقّ. هنا، يمتدّ الذيل الأيوني على ما يزيد عن عشر درجاتٍ عبر السماء الشماليّة. في المُجمَل، عُرف عن كون هيل-بوپ مرئيّاً للعين المُجرَّدة من أواخر أيار/مايو 1996، حتّى أيلول/سِپتمبر 1997.

يُدعَى هيل-بوپ أيضاً بـ "C/1995 O1"، وهو معروفٌ بكونه واحداً من أكثر المُذَنّبات النقيّة تركيبيّاً من بين التي مرّت عبر المجموعة الشمسيّة الداخليّة. زائرٌ من سحابة "أورط" البعيدة، يجب أن يكون العبور الحضيضيّ الشمسيّ المُقبل للمُذَنَّب حوالي سنة 4380 م. هل تذكرون هيل-بوپ؟