صورة اليوم الفلكيّة.

الشقيقات السّبع في مواجهة كاليفورنيا

صورة تُظهر عنقود الثريّا النجمي بلونه الأزرق أعلى اليمين وسديم كاليفورنيا الأحمر أسفل اليسار، وبينهما الفضاء بأغبرته ونجومه وسدمه

في أعلى اليمين، توجد الثُّريّا مُتّشحةً بالأزرق. تُعرف الثُّريّا أيضاً بـ"الشقيقات السّبع" و"م45"، وهي واحدةٌ من أسطع العناقيد المفتوحة وأسهلها رؤيةً في السماء. تحتوي الثُّريّا على ما يفوق 3,000 نجمة، وتبعد حوالي 400 سنة ضوئيّة، كما يبلغ عرضها 13 سنة ضوئيّة فقط. يحيط بالنجوم سديم انعكاسٍ أزرق مذهل مصنوعٌ من الغبار الناعم. هنالك أسطورةٌ شائعة أنّ واحدةً من النجوم الأسطع قد خَبَت منذ إطلاق التسمية على العنقود.

في أدنى اليسار، يوجد سديم كاليفورنيا مُشعّاً بالأحمر. سُمِّي سديم كاليفورنيا تيمّناً بشكله، وهو أخفت بكثير وبالتالي رؤيته أصعب من الثُّريّا. تبعد هذه الكتلة من غاز الهيدروجين المتوهّج، المعروفة أيضاً باسم إن‌جي‌سي 1499، حوالي 1,500 سنة ضوئيّة.

رغم أن المسافة بينهما قد تتّسع لـ25 قمر مكتمل تقريباً، فإن الصّورة المُرَكّبة المُختارة ذات الحقل العميق والزاوية العريضة قد التقطت كليهما. كما سيكشف فحصٌ دقيق للصّورة العميقة عن منطقة تشكّل النجوم "آي‌سي 348" والسّحابة الجزيئيّة إل‌بي‌إن 777 (سديم النسر الصغير).

نسخة معنونة من الصورة وضح عليها كل من عنقود الثُريّا النجمي ومنطقة تشكّل النجوم "آي‌سي 348"وسديما كاليفورنيا والنسر الصغير