بحار "تَيتان" تعكس ضوء الشمس

تَيتان يظهر كنصف قمر بلون مخضرّ تعلوه السحب وتحتها ما يشبه البحار التي تعكس الشمس كما المرآة

لِمَ قد ينيرُ سطح "تَيتان" بوميضٍ يعمي الأبصار؟ السبب: بريق الشمس [المنعكس] من البحار السائلة. يمتلك قمر زُحل "تيتان" العديد من بحيرات الميثان الملساء التي تعكس ضوء الشمس كأنّها مرايا عندما تكون الزاوية مناسبة.

قامت المركبة الفضائيّة الروبوتيّة "كاسيني" -التي دارت حول زحل من 2004 حتّى 2017- في هذه الصورة ذات الألوان الزائفة بتصوير "تيتان" المُغطّى بالسّحب عام 2014 في نطاقات مختلفة من الضوء تحت الأحمر المُخترِق للسُّحُب. كان هذا الانعكاس البرّاق شديد السّطوع لدرجة أنّه قام بإشباع إحدى كاميرات الأشعّة تحت الحمراء الخاصّة بـ"كاسيني". رغم أنّ بريق الشّمس كان مُزعجاً — إلّا أنه كان مفيداً أيضاً. تؤكّد المناطق العاكسة أنّ الجزء الشماليّ من "تَيتان" يُؤوي مجموعةً واسعة ومُعقّدة من البحار ذات هندسةٍ تشير إلى فتراتٍ من التبخُّر الجلل.

خلال عبوراتها العديدة بجانب القمر الأكثر غموضاً في مجموعتنا الشمسيّة، كشفت "كاسيني" عن كَون "تيتان" عالماً ذو طقسٍ نشط — بما في ذلك مرّات تهطل فيها نسخةٌ سائلة من الغاز الطبيعيّ.