خيطٌ في أحادي القرن

سُدم مزرقّة يحضن بعضها نجوماً فتيّة، يصل خيطٌ داكن من الغبار بين اثنين منها، بينما تتناثر النجوم عبر الصورة

يبدو أن سُدُم الإنعكاس المزرقّة تملأ هذه الفُسحة الغبراء. يمتدّ هذا الإطار التلسكوبي الحادّ ما يزيد عن درجة في السماء تجاه كوكبة "أحاديّ القرن" (مونوسيروس) والتي تذخر بالخيالات والأساطير رغم خفوتها.

مرئيّةً ضمن التجمّع السحبي R1 في أحادي القرن على بعد يقارب 2,500 سنة ضوئيّة، نجد آي‌سي 447 المزرقّة على اليسار، يصلها خيط طويلٍ داكن من الغبار إلى آي‌سي 446 أسفل اليمين. مضمّنة في آي‌سي 447، هناك نجومٌ فتيّة زرقاء عظيمة الكتلة أشدّ حرارة من الشمس بكثير، ينعكس ضوؤها من قِبل السحابة الكونيّة المصنوعة من المادّة النجميّة.

تكشف الرصودات أنّ آي‌سي 446 تتضمّن أيضاً جسماً نجميّاً فتيّاً، نجمٌ كبير الكتلة لا يزال في مرحلة التطوّر الأولى. إنّ الخيط الداكن من الغبار والغاز الجزيئي الذي يصل منطقتي التشكّل النجمي يناهز 15 سنة ضوئيّة طولاً.