صورة اليوم الفلكيّة.

تشكّل النجوم في سديم النسر

سدم ممتدّة بأعمدة وزوائد مع بعض الكريات في نهاياتها والتي ستتحول إلى نجوم

أين تتشكّل النجوم؟ مكانٌ واحد، مناطق تشكّل النجوم المعروفة باسم "EGGs" ["بيوض"]، يُكشَف عنها في نهاية هذا العمود العملاق من الغاز والغبار في سديم النسر (م16).

إنّ (EGGs) هي اختصار لـ"evaporating gaseous globules" والتي تعني "تبخّر الكريات الغازيّة"، وهي مناطق كثيفة معظمها من غاز الهيدروجين الجزيئي تتفتّت وتنهار ثقاليّاً لتُشَكِّلَ النجوم. الضوء المنبعث من أسخن وأسطع هذه النجوم الجديدة يُسخّن نهاية العمود ويسبّب بزيادة تبخّر الغاز والغبار — كاشفاً المزيد من الـ(EGGs) حتّى، والمزيد من النجوم الفتيّة.

أُنشِئَت هذه الصورة المُختارة من تعريضاتٍ تمتدّ على أكثر من 30 ساعة في عام 2014 بواسطة تلسكوب هَبل الفضائي الذي يدور حول الأرض، وعُولِجَت رقميّاً بواسطة البرمجيّات الحديثة من قِبَل متطوّعين ذوي خبرة في الأرجنتين.

ستُدمِّر النجوم حديثة الولادة أعمدة ولادتها تدريجيّاً عبر السنوات المئة ألف القادمة أو ما شابه — إن لم يُدمّرها مُستعرٌ عظيمٌ أوّلاً.