نطاقان يتبارزان في الليل

سماء ملأى بالنجوم يظهر فيها نطاق درب التبّانة ونطاق الضوء البروجي كما يظهر شهاب ومجرّة المرأة المسلسلة، ومن تحتهم أرض ثلجيّة يقف في وسطها شخص مع كاشف ضوئي

ما هذان النطاقان في السماء؟ النطاق الذي يُرى بشكلٍ أكثر شيوعاً هو النطاق الأيمن وهو النطاق المركزيّ لمجرّتنا درب التبّانة. تدور شمسنا في قرص هذه المجرّة الحلزونيّة، لذا ومن الداخل، يبدو هذا القرص كنطاقٍ من السطوع المتجانس ملتفّاً طوال المسافة حول السماء. يُمكن أن يُرى نطاق درب التبّانة طوال العام أيضاً — إذا ذهبتم للخارج بعيداً عن أضواء المدينة.

النطاق الذي يُرى بشكل أقلّ شيوعاً، يساراً، هو الضوءٌ البروجيّ — ضوء شمس منعكس عن الغبار الذي يدور حول الشمس في مجموعتنا الشمسيّة. يكون الضوء البروجيّ في أقصى سطوعٍ له قرب الشمس، ولذا يكون أفضل وقتٍ لرؤيته قُبَيلَ شروق الشمس أو بُعَيد غروبها مباشرةً. في بعض الأمسيات في الشمال، ولا سيّما خلال شهرَي آذار/مارس ونيسان/أپريل، يمكن لهذا الشريط من الضوء البروجيّ أن يظهر بشكلٍ لافتٍ للغاية بُعيد غروب الشمس. لم يُحَدَّدَ إلا حتى هذا القرن أن غبار الضوء البروجيّ كان في الغالب لُفِظَ من قِبَلِ المذنّبات التي قد مرَّت قرب المشتري.

لا يُرى النطاقان بجانب بعضهما البعض، في أجزاءٍ من السماء، كهذه الصورة، إلّا في أوقاتٍ مُحدّدة من العام. التُقِطَت الصورةُ المختارة، والتي تتضمّن مجرّة المرأة المسلسلة (أندروميدا) وشهاباً، في أواخر كانون الثاني/يناير فوق بحيرةٍ متجمّدة في كانگدينگ، سيتشوان، الصين.

نفس الصورة وقد عنون فيها النطاقان والمجرّة والشهاب