مجرَّتا إيه آر پي 273 الفريدتان

مجرّتان متفاعلتان بمظهر عجيب جيث تبدو إحداهما بشكل حلزوني بينما الأخرى تظهر بشكل مائل أسفل منها، بينما تنتشر النجوم على امتداد الصورة وإثنان منهما كبيرتان مدببتان

إن النجمتين المدبّبتين في مقدّمة هذا الإطار التلسكوبي -المُلتَقَط من الباحة الخلفيّة- موجودتان داخل مجرّتنا درب التبّانة تماماً. لكنّ المجرّتين اللافتتَين للنظر تقعان بعيداً خلف درب التبّانة، عند مسافةٍ تزيد عن 300 مليون سنة ضوئيّة. يعود مظهرهما المشوّه إلى المد والجزر الثقاليَّين بينما ينخرط الثنائيّ في مواجهاتٍ قريبة.

فُهرست المجرّتان كـ Arp 273 (وَ يوجي‌سي 1810 أيضاً)، وهما تبدوان فريدتَين بالفعل، لكن المجرّات المتفاعلة باتت مفهومةً أنّها شائعة في الكون. بالقرب منهما، تُعرف مجرّة المرأة المسلسلة (أندروميدا) الحلزونيّة الكبيرة أنها تبعد حوالي مليونَي سنةٍ ضوئيّة وأنّها تقترب من درب التبّانة. ربمّا تقدّم مجرّتا Arp 273 الفريدتان نظيراً لمواجهتهما في المستقبل البعيد.

يمكن أن تؤدّي المواجهات المتكرّرة للمجرّات على مقياس الزمن الكونيّ في النهاية إلى الاندماج لتشكيل مجرّة نجومٍ واحدة. من منظورنا، تكون النُّواتان الساطعتان لمجرّتي Arp 273 منفصلتَين بما يزيد عن 100,000 سنة ضوئيّة قليلاً فحسب.