نجم تي الثور وسديم هِند المتغير

سديم أغبر وفيه نجمٌ أحمر ساطع بينما تمتدّ نجوم متفاوتة عبر الصورة

النجم ذو الصبغة البرتقاليّة قرب أعلى المركز في هذا الإطار التلسكوبيّ هو تي الثور (T Tauri)، النموذج الأولي من فئة نجوم تي الثور المتغيّرة. بجانبه (يميناً) توجد سحابةٌ كونيّة صفراء تُعرف تاريخيّاً باسم "سديم هِند المتغيّر" (إن‌جي‌سي 1555 / Hind's Variable Nebula).

على بعد 650 سنة ضوئيّة تقريباً، عند حدود الفقاعة المحليّة وسحابة الثور الجزيئيّة، يُرى أنّ كلّاً من النجم والسديم يتغيّران بشكلٍ ملحوظٍ في السطوع ولكن ليس في الوقت ذاته بالضرورة، ما يضفي المزيد من الغموض على المنطقة المثيرة للاهتمام. تُعرف نجوم تي الثور بشكلٍ عامٍّ الآن بأنّها فتيّة (عمرها أقلّ من بضعة ملايين من السنين)، نجومٌ شبيهةٌ بالشمس لا تزال في أطوار التشكّل المبكّرة. إمعاناً في تعقيد الصورة، تشير رصودات الأشعة تحت الحمراء أن نجم تي الثور نفسه هو جزء من نظام متعدّد وتقترح أن سديم هند المرتبط قد يحتوي أيضاً على جسم نجمي فتي للغاية.

تمتد هذه الصورة ذات التركيب الجيّد على 8 سنوات ضوئيّة تقريباً، عند المسافة المُقدّرة لنجم تي الثور.