شفقٌ قطبي وأعمدة ضوءٍ فوق النرويج

شخص يقف على طريق تكسو والثلوج من حوله بإضاءة خضراء سببها الشفق القطبي الذي يغطي السماء على اليسار وفي الأعلى بينما تسود أعمدة ضوء إلى اليمين بألوانٍ بيضاء وصفراء وبرتقاليّة معطية وهجاً برتقاليّاً بالمجمل فيما تظهر بعض النجوم عبر السماء

أيُّ نصفٍ من هذه السّماء هو المُفضّل لديك؟ على اليسار، نرى سماء الليل مُنارةً بواسطة جُسيمات ملفوظةٍ من الشمس اصطدمت لاحقاً بغلاف الأرض الجوي العلوي — مُشكِّلةً أشفاقاً قطبيّةً ساطعة. على اليمين، يتوهّج الليل بأضواء أرضيّة معكوسة بواسطة ملايين البلّورات الجليديّة الصغيرة المتساقطة من السماء — مُشكّلةً أعمدة ضوء. وفي المنتصف، يُقدّم المصوّر الفلكيّ خيارَيك.

إنّ أعمدة الضوء هي أعمدةٌ عموديّة لأنّ بلّورات الجليد المتطايرة هي في معظمها مسطّحة نحو الأرض، وألوانها هي ألوان الأضواء الأرضيّة. تغطّي الأشفاق القطبيّة السماء والأرض بتدرّجٍ أخضر من الأوكسجين المتوهّج، في حين أنّ شفافيّتها واضحة إذ يمكنك رؤية النجوم من خلالها مباشرةً.

تُرَقّط النجوم البعيدة خلفيّة الصورة، بما في ذلك النجوم الساطعة من كوكبة الجبّار المشهورة. التُقِطَت الصورة المُختارة بتعريضٍ مُنفَرِد منذ شهرين قرب "كاوتوكاينو"، النرويج.