صورة اليوم الفلكيّة.

آر الدلو التكافلي

شكل متناظر تقريباً يظهر كمركز مشعّ تنبعث منه تدفّقات ساطعة باتّجاهين قطريّاً بينما هناك انبعاثات تظهر كحلقات ناريّة بالإتّجاهات الأربعة

النجم المتغيّر "آر الدلو" هو في الحقيقة نظامٌ نجميٌّ ثنائيٌّ متفاعل، نجمان يبدو أنهما يمتلكان علاقة تكافليّة مقرّبة، يتمركز في هذه الصورة المُركّبة البصريّة/السينيّة الملتقطة من الفضاء، ويقع على بعد 710 سنين ضوئيّة تقريباً.

يتألّف النظام المثير للاهتمام من نجم أحمر عملاق بارد، ونجم قزم أبيض كثيف حارّ في مدارٍ مُشترك حول مركز الكتلة المشترك بينهما. يمكنك أن تشاهد "آر الدلو" بواسطة منظار وهو يغيّر سطوعه بثبات على مدار عامٍ أو نحو ذلك. يهيمن العملاق الأحمر على الضوء المرئيّ للنظام الثنائيّ، وهو بحدّ ذاته نجم متغيّر ذو دورة طويلة من نوع "الأعجوبة" (Mira). لكن المواد الموجودة في الغلاف الممتد للنجم العملاق البارد تُسحب بواسطة الجاذبيّة إلى سطح القزم الأبيض الأصغر والأكثر كثافةً، محفّزةً انفجاراً نوويّاً حراريّاً في النهاية، ما يؤدي إلى اندفاع المواد في الفضاء.

شهد علماء الفلك انفجاراتٍ كهذه على امتداد العقود الأخيرة، ويُرى الدليل على انفجارات أقدم بكثير في هذه البُنى المذهلة الممتدة لعامٍ ضوئيٍّ تقريباً كما رُصِدَت بواسطة تلسكوب هَبل الفضائي (بالأحمر والأزرق). تُظهر البياناتُ من مرصد "تشاندرا" الفضائي للأشعّة السينيّة (باللون الأرجواني) وهجَ الأشعّة السينيّة من الموجات الصدميّة التي تتشكّل عندما يصطدم تدفّق من القزم الأبيض بالمواد المحيطة.



أصحاب الصورة والحقوق
الأشعّة السينيّة: NASA/CXC/SAO/R. Montez وآخرون.; البصريّة: البيانات: NASA/ESA/STScI, المعالجة: Judy Schmidt (ترخيص CC BY-NC-SA)
رابط مرجعي إلى موقع ناسا
NASA's APOD for 2022-02-05