أقمارٌ عند الشفق

قمرٌ بطور الهلال حيث يظهر أسفلهُ مناراً بضوء الشمس والباقي بألق الأرض، بينما يظهر المشتري على اليمين صغيراً ساطعاً وتطصفّ معه أقماره الگاليليّة واحدٌ فوقه والثلاثة الباقية تحته

مع أن المشتري كان الكوكب المرئيّ الوحيد في سماء المساء في 2 شباط/فبراير، فقد تشارك الشفق فوق الأفق الغربي مع أسطع أقمار المجموعة الشمسيّة. في تعريضٍ منفرد صُنِعَ بُعيد غروب الشمس تماماً، يظهر عملاق الغاز المسيطر في النظام الشمسي في أعلى اليمين في مجال الرؤية المقرّب هذا من "كانكون"، المكسيك.

تلتقط اللقطة أيضاً التابع الطبيعي لكوكبنا الجميل وهو في طور الهلال الفتيّ. يرتسم قرص القمر كبيراً، ووجهه المألوف مُنارٌ بالمعظم بواسطة ألق الأرض.

لكن نقاط الضوء الأربع المصطفّة مع المشتري هي أقماره الگاليليّة الكبيرة، وهي من الأعلى إلى الأسفل: گانيميد، [المشتري]، آيو، أوروپا، وكاليستو. إنّ گانيميد، آيو، وكاليستو أكبر فيزيائيّاً من قمر الأرض، بينما عالم الماء أوروپا أصغر بشكلٍ طفيفٍ فحسب.