شمال سديم القاعدة

سدم وخيوط وعناقيد نجميّة والكثير من النجوم

إن سديم القاعدة العظيم هو موطِنٌ لنجومٍ غريبة وسُدُمٍ أيقونيّة. تستمدّ منطقة تشكّل النجوم العملاقة اسمها من كوكبتها الرئيسيّة، وهي أكبر وأسطع من سديم الجبّار العظيم ولكنّها أقلّ شهرةً لأنها تقع بعيداً في الجنوب — ولأن معظم البشريّة تعيش بعيداً في الشمال. تُظهِر الصورة المختارة بتفاصيل عظيمة الجزء الشمالي الأقصى من سديم القاعدة.

السُّدُم المرئيّة تتضمّن الخيوط نصف الدائريّة المحيطة بالنجم النشِط "وولف رايت 23" (WR23) في أقصى اليسار. السديم الموجود يسار المركز تماماً هو سديم "گابرييلا مِسترال" ويتكوّن من سديمٍ انبعاثيٍّ من الغاز المتوهّج (آي‌سي 2599) محيط بالعنقود النجميّ المفتوح الصغير (إن‌جي‌سي 3324). فوق مركز الصورة يوجد العنقود النجميّ الأكبر "إن‌جي‌سي 3293"، بينما يوجد إلى يمينه السديم الانبعاثيّ الخافت نسبيّاً المُسمّى "لودِن 153".

بيدَ أنّ القاطن الأكثر شهرةً في سديم القاعدة ليسَ ظاهراً. يوجد خارج الصورة نحو أسفل اليمين النجم الساطع غير المنتظم المحكوم بالهلاك والمعروف باسم "إيتا القاعدة" — نجمٌ كان واحداً من أسطع النجوم في السماء ذات يوم، والآن يُتوقَّع أن ينفجر في مستعرٍ أعظم في وقت ما في عدّة الملايين القادمة من السنين.

صورة معنونة وضّحت عليها مواضع سديمَي گابرييلا مِسترال وَ لودِن 153 وعنقود إن‌جي‌سي 3293 النجمي وخيوط WR23