عاصفة رعديّة متراجعة عند الغروب

مزنة ركامية ضخمة تتراجع صوب البعيد وفي المقدّمة سهل أخضر، تحوي انتفاخات سحب ضرعية في المقدمة وأمطار في البعيد بينما يظهر قمرٌ بعيد صغير أحدب متزايد في أقصى يمين الصورة.

ما نوع تلك السحابة؟ هذه المُزْنَة الركامية المتراجعة، والتي تُدعَى بشكلٍ أكثر شيوعاً بالسحابة الرعدية، هي غير اعتياديّة إلى حدٍّ ما نظراً لاحتوائها على الانتفاخات غير الاعتياديّة لسحابة ضرعية في الطرف القريب، بينما تنتج في الوقت ذاته هطولات مطريّة في الطرف البعيد.

تتحرّك السحابة -المُلتَقَطة في منتصف عام 2013 في جنوب ألبرتا، كندا- شرقاً نحو البعيد، بينما تغيب الشمس غرباً، وراء الكاميرا.

في الصورة المختارة، ترتسم ألوان الغروب النابضة بالحياة عبر السماء لتعطي السحب -الجذابة في الصورة أساساً- تدرّجاتٍ برتقاليّة وورديّة. تُغطّي الأفقَ سماءٌ زرقاءٌ يخيّم عليها الظلام، بينما يظهر في أقصى اليمين قمرٌ أحدبٌ متزايد يصعد بعيداً في الأُفُق.