مذنّب ليونارد خلف سحابة إطلاق JWST

سماء تظهر سحابة إطلاق صاروخ أريان 5 الذي يرفع تلسكوب جيمس وِب الفضائي حيث تظهر كفقاعة وفي وسطها الصاروخ وعوادمه، بالإضافة إلى ظهور مذنّب ليونارد تحتها أقرب إلى الأفق بينما تتناثر النجوم فيها. تظهر أسفل ومقدّمة الصورة أشجار وتبرز بينها القمّة المستدقّة لمبنى پاگودا

أي من هذين الخطين هو مذنب؟ بالرغم من أن كليهما لهما مواصفات تماثل المذنب، لكن الخط السفلي هو المذنب الوحيد الحقيقي. يُظهر الخط السفلي هذا ذؤابة وذيل مذنب ليونارد؛ كتلة من الجليد الصخري بحجم مدينة يمر عبر النظام الشمسي الداخلي بينما يكمل مداره الحلقي حول الشمس.

عبر مذنب ليونارد مؤخراً في أقرب نقطتين له لكل من الأرض والزهرة، وسيلتفّ حول الشمس في الأسبوع القادم. نَمَّى المذنب الذي لا يزال مرئيّاً بالعين المجردة ذيلاً طويلاً ومتغيّراً في الأسابيع الأخيرة.

في المقابل، الخط العلوي هو السحابة الناتجة عن إطلاق صاروخ "أريان 5" الذي رفع تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST) عن الأرض قبل يومين.

التُقِطت الصورة المختارة أحاديّة التعريض من تايلاند، والقمّة المستدقّة في المقدّمة هي قمة "پاگودا" في منتزه "دوي إنثانون" الوطني. سيدور JWST -أكبر وأقوى تلسكوب فضائي لدى ناسا حتى الآن- حول الشمس بالقرب من نقطة "لاگرانج 2" (L2) الأرض-الشمس، ومن المقرر أن يبدأ أرصاده العلميّة في صيف 2022.