تلسكوب جيمس ويب الفضائي فوق الأرض

تلسكوب جيمس ويب يظهر كصندوق أدوات تنعكس عنه أشعّة الشمس وهو يسبح في الفضاء ومن تحته كوكب الأرض.

هناك تلسكوب جديد كبير في الفضاء. هذا التلسكوب، تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، لا يملك مرآةً أكبر بما يفوق خمس مرات من مرآة هَبل -من حيث المساحة- فحسب، بل يستطيع الرؤية بشكلٍ أفضل في ضوء الأشعّة تحت الحمراء كذلك.

تُظهِر الصورة المختارة JWST عالياً فوق الأرض، مباشرةً بعد أن حرّرته المرحلة العُليا لصاروخ "أريان 5"؛ الذي أُطلِقَ أمس من گويانا الفرنسيّة.

خلال الشهر القادم، سيتحرك JWST للخارج قرب نقطة "لاگرانج 2" (L2) الشمس-الأرض، حيث سيدور حول الشمس بالاشتراك مع الأرض. خلال هذا الوقت وعلى مدى الأشهر الخمسة المقبلة، سيَبسطُ JWST مرآته المجزأة ومجموعة من الأدوات العلميّة المعقّدة — ويختبرها.

إن سار كلّ شيء على ما يرام، سيبدأ JWST في صيف 2022 بتفحّص المجرّات عبر الكون والكواكب التي تدور حول النجوم عبر مجرّتنا درب التبّانة.