ثلاثة كواكب ومذنّب

سماء زرقاء داكنة فيها بعض السحب وتسطع فيها ثلاث كواكب هي من الجنوب الغربي أسفل اليمين الزهرة  فزحل فالمشتري، بينما يظهر مذنّب ليوناردو الخافت قرب الأفق كذلك. تظهر الأرض تحت السماء مكسوّة بالثلوج بأشجارها كما تظهر منارة جامع وأضواء في البعيد

هل ما زلتم تبحثون عن هديّة العيد المثاليّة تلك لعلماء الفلك؟ إن كانت سماؤكم الليلية مظلمة والأفق جليّاً بما يكفي، فلربما قام النظام الشمسيّ بالتسوّق عوضاً عنكم. أرسِلوهم إلى الخارج بعد غروب الشمس لرؤية ثلاثة كواكب ومذنّب.

في هذه اللقطة لسماء الانقلاب الشمسي لشهر كانون الأول/ديسمبر من قرية كيرازلي في تركيا، ألمع منارة سماوية هي كوكب الزهرة، بالقرب من الأفق الجنوبي الغربي يميناً. انظروا إلى اليسار والأعلى لتجدوا زحل يشعُّ بين السحب. اتبعوا ذاك الخط أبعد نحو اليسار والأعلى وصولاً إلى المشتري الساطع، عملاق الغاز حاكم النظام الشمسي.

الزائر المفاجئ لهذا العام إلى النظام الشمسي الداخلي، مذنّب ليونارد (C/2021 A1)، قريب من الأفق أيضاً. المذنب أكثر خفوتاً لكنه يُشكّل مثلثاً متساوي الأضلاع تقريباً مع كوكبَي الزهرة وزحل في هذا المشهد. بعد سطوع مثير في الأيام الأخيرة، أصبح المذنب مرئيّاً بشقّ الأنفس للعين المجردة، بيد أنّ زوجاً لطيفاً من المناظير هو دائماً فكرة جيدة.