تراصف كوكبي فوق إيطاليا

صورة للسماء تظهر فيها الكواكب متراصفة على نفس الإمتداد ومعها القمر وتمتدّ فيها الغيوم باتّجاه الأفق بينما تظهر أضواء مدينة في البعيد وأرض تكسوها الثلوج في المقدّمة مع بعض الأشجار والمنازل

تراصف الكواكب ليس مصادفة، وذلك بسبب أن جميع الكواكب تدور حول الشمس في سويّة واحدة (تقريباً) تُدعى مستوي مسار الشمس. عند النظر إليها من داخل ذلك المستوي -كما يُرجّح أن يفعل قاطنو الأرض- تظهر الكواكب كلها محصورة في شريطٍ واحد. إلّا أنها مصادفة حقّة عندما تظهر ثلاثة من أسطع الكواكب جميعها في الاتجاه ذاته تقريباً، وقد التُقِطَت مصادفة كهذه في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر.

صُوّرت الكواكب الظاهرة أعلاه -وهي (من اليمين إلى اليسار) الزهرة، زحل، والمشتري- معاً في صفّ بُعيدَ غروب الشمس تماماً، من تلال سان فيرمو، بيرگامو، إيطاليا. ينضم إلى هذا التراصف قمر الأرض، وموقع أورانوس الأكثر بُعداً. تخطُّ حُزَمٌ من السُّحُب السماء نحو الشمس الغاربة.

بينما يخبو مُذنَّب ليونارد، يجب أن يستمرّ تراصف الكواكب هذا -بدون القمر- لبقية الشهر.