بطاقة بريديّة من القُطب الجنوبي

صورة مركّبة للقطات متتابعة تفصلها أربع دقائق تظهر الشمس  عدداً من المرّات وهي تعبر السماء من قبل أن يبدأ الكسوف إلى أن انتهى حيث تظهر في المنتصف في أقصى الكسوف الجزئي كما شوهد من تلك النقطة. تظهر في أﻷأسفل في مقدّمة الصورة أرض القطب الجنوبي وفي منتصفها محطتا تلسكوب وعلى السطح أربعة أشخاص يرفعون أيديهم عالياً

من هذه النقطة ذات الإطلالة المتميّزة الواقعة على بعد حوالي ثلاثة أرباع الميل (1.2 كيلومتر تقريباً) من القطب الجنوبي الجغرافي لكوكب الأرض، شوهِدَ كسوف 4 كانون الأول/ديسمبر بشكلٍ جزئي. في الكسوف الأقصى، حجب المُحاق 90 بالمئة من القرص الشمسي.

بالطبع، صعدت طواقم تلسكوب القطب الجنوبي (إلى اليسار) وتلسكوب بايسِپ (BICEP) (إلى اليمين) إلى سطح معمل القطاع المظلم (Dark Sector Laboratory) في محطّة أمَندسن-سكوت للمشاهدة.

يَعرِض المشهد المُركّب للّقطات المتتابعة المفصولة زمنيّاً -المتمركز قرب الكسوف الأقصى المحلّي- صورةً للشّمس في سماء القطب الجنوبيّ الباردة التُقِطَت كل أربع دقائق. كما تعرض الصورة على امتداد خط السطح الأذرع المرفوعة من اليسار إلى اليمين بالترتيب لكل من "براندون أمات"، "أمان تشوكشي"، "تشينگ جانگ"، "جيمس بِڤينگتون"، وَ "ألين فورستر".