اللولب الاستثنائيّ في LL پيگاسي

صورة للفضاء العميق تظهر بنية لولبية كطبقات متراكبة حول مركز، حيث تصبح أكثر شفافية باتّجاه الخارج، مع ظهور العديد من النجوم إضافة لمجرات الخلقية

ما الذي صنع البنية اللولبيّة الغريبة في أعلى اليسار؟ لا أحد واثق، على الرغم من أن الأمر متعلّقٌ على الغالب بنجم في نظامٍ نجميٍّ ثنائيّ يدخل طور السديم الكوكبي، عندما يُلفظ غلافه الجوي الخارجي. يمتدّ اللولب الضخم بعرض ثلث سنة ضوئيّة تقريباً، ويلتفّ أربع أو خمس دوراتٍ كاملة، كما أن له اتّساقاً غير مسبوق. نظراً إلى معدل تمدد غاز اللولب، ينبغي أن تظهر طبقةٌ جديدة كل 800 عام تقريباً، وهذا يطابق تقريباً الوقت الذي يستغرقه النجمان للدوران حول بعضهما البعض.

الاسم الأكثر شيوعاً للنظام النجميّ الذي صنعه هو "LL پيگاسي"، لكنّه يُعرف أيضاً باسمَي AFGL 3068 وَ IRAS 23166+1655.

التُقِطَت الصورة المُختارة في ضوء الأشعّة القريبة من تحت الحمراء بواسطة تلسكوب هَبل الفضائي. سبب توهّج اللولب هو لغزٌ بحدّ ذاته، مع وجود فرضيّة رائدة تقتضي بأنّه مُنارٌ بواسطة الضوء المنعكس من النجوم القريبة.