على حافّة الظلّ

صورة مركّبة من خمس صور للقمر أثناء خسوف شبه كلّي، تظهر خمس أقمار متراصصة فوق بعضها مظهرةً مع بعضها جزءاً من سويداء ظلّ الأرض، حيث يقع في المركز القمر المخسوف كلياً تقريباً مع ظلّ الأرض مغطّياً معظمه بينما بقي جزء صغير في أسفله ساطعاً بنور الشمس.

يملك ظل الأرض المركزي المظلم أو سويداء الظل (Umbra) مقطعاً عرضيّاً دائريّاً، ويبدو على شكل مخروطٍ يستدقّ في الفضاء. بيد أنّه أعرض من القمر عند مسافة مدار القمر. لكن أثناء خسوف القمر في 18 تشرين الثاني/نوڤمبر، بالكاد بقيَ جزء من القمر خارج سويداء الظل.

التُقِطَت الصور المتتابعة في هذه الصورة المُركّبة من 5 صور على مدار ساعة ونصف تقريباً من ذلك الخسوف شبه الكلي. تمت محاذاة السلسلة لتتبّع جزء من القوس الدائري للمقطع العرضي، حيث أُخِذَت الصورة المركزيّة في أقصى الخسوف، مُظهرةً قطعة رقيقة ساطعة من القرص القمري لا تزال وراء حافّة الظلّ المنحنية.

بالطبع، لا يكون سطح القمر مظلماً تماماً حتى عندما يغطيه الظل، فهو يعكس الدرجات المحمرّة لنور الشمس المُفلتر المبعثر داخل الظل بواسطة غلاف الأرض الجوّي.