خسوفٌ شبه كلّي

قمر مخسوف كلّيّاً تقريباً يظهر بلون محمرّ في سماءٍ تتخلّلها بعض السحب وترصّعها الكثير من النجوم من بينها نجوم عنقود الثريّا.

وَجدت ساعات ما قبل الفجر في 19 تشرين الثاني/نوڤمبر القمر في سماء غائمة جزئيّاً فوق "كانكون"، المكسيك.

لم يكن قرص القمر المُلتقط في هذه اللقطة المُقرّبة مغموراً تماماً في ظلّ الأرض المظلم (Umbra) أثناء خسوفٍ جزئيٍّ طويلٍ. بيد أن الخسوف الجزئيّ كان عميقاً بما يكفي ليُظهِر الضوء الخافت والمُحمرّ -في الآن ذاته- في ظلّ الأرض... مشهدٌ غالباً ما يترقّبه عُشّاق الخسوفات الكلّيّة.

قد سهّل الضوء الأكثر خفوتاً للقمرِ المخسوف -الذي يتجوّل في كوكبة الثور- رصدَ عنقود الثريّا النجمي. تتشارك نجوم هذا العنقود -المعروف أيضاً باسم "الشقيقات السبع"- الإطار في أعلى اليمين، مع القمر المخسوف كليّاً تقريباً.