كيفيّة تحديد ماهية ذلك الضوء في السماء

مخطّط بياني يسأل عدّة اسئلة جوابها نعم أو لا ضمن شجرة قرار للوصول إلى تحديد ماهيّة الضوء الذي نراه في السماء

"ما هو ذلك الضوء في السماء؟" ربما يكون هذا أحد أسئلة البشريّة الأكثر شيوعاً، وقد نحصل على إجابةٍ بناءً على بضعةِ ملاحظاتٍ سريعة. على سبيل المثال — هل يتحرّك أو يومض؟

إذا كان الأمر كذلك، وإذا كنت تعيش بالقرب من مدينة ما، فعادةً ما تكون الإجابة هي طائرة، نظراً لأنَّ الطائرات كثيرةٌ جدّاً، وقِلَّةٌ قليلةٌ جدّاً من النجوم والأقمار الصناعيّة تكون ساطعةً بدرجةٍ كافيةٍ بحيث تُمكن رؤيتها رغم التلوّث الضوئيّ الناتج عن أضواء المدينة الصُّنعيّة. إذا لم يكن الأمر كذلك، وإذا كنت تعيش بعيداً عن المدن، فمن المحتمل أن يكون هذا الضوء الساطع كوكباً مثل كوكب الزهرة أو المريخ؛ علماً أن الأول يكون مقيّداً بالظهور قرب الأفق مباشرةً قبل الفجر أو بعد الغسق.

في بعض الأحيان، تجعل الحركة القليلة ظاهريّاً لطائرة بعيدة بالقرب من الأفق التمييز بينها وبين كوكبٍ ساطعٍ أمراً صعباً، ولكن حتى هذا يمكن عادة تبيّنه عبر حركة الطائرة خلال بضع دقائق.

أما زلت غير واثقٍ؟ يعطي الرسم البياني المختار تقييماً مضحكاً أحياناً ولكنه دقيقٌ غالباً. من المرجح أن هواة السماء المتفانين سينوّهون إلى — ونشجعّهم على تقديم — تصحيحات مهذّبة.