سديما رأس الحصان وَ الشعلة

سدمٌ أحدها انبعاثي برتقالي على اليمين وأمامه رأس الحصان الداكن بينما يظهر أسفل اليسار سديم الشعلة بلونه المائل إلى البرتقالي وخيوط غباره الداكنة المعقّدة وكذلك سديمين انعاكسيين أحدهما دائري أقصى اليسار والآخر أزرق أسفل يسار رأس الحصان

سديم رأس الحصان هو واحدٌ من أشهر السُّدُم في السماء، حيث نراه كسنٍّ داكن على حافّة السديم الانبعاثي البرتقالي في أقصى يمين الصورة المُرفَقة. يبدو معلم رأس الحصان داكناً لأنه في الحقيقة عبارة عن سحابة غبار معتمة تقع أمام السديم الانبعاثي الساطع. كما السحب في الغلاف الجوي للأرض، اتّخذت هذه السحابة الكونية شكلاً سهل التمييز بالصدفة. من المؤكد أنه بعد عدة آلاف من السنين ستغيّر الحركات الداخلية للسحابة مظهرها. ينتج اللون البرتقالي للسديم الانبعاثي عن عودة اتحاد الإلكترونات مع البروتونات لتكوين ذرّات الهيدروجين.

نحو أسفل يسار الصورة يوجد سديم الشعلة، وهو سديم فيه مسحة خفيفة من اللون البرتقاليّ ويحتوي أيضاً على خيوط معقّدة من الغبار الداكن. يمكن رؤية سديميّ انعكاسٍ بارزين: سديم آي سي 432 الدائري في أقصى اليسار، وسديم إن‌جي‌سي 2023 الأزرق أسفل يسار سديم رأس الحصان مباشرةً. يتوهج كل منهما -بصورةٍ رئيسيّة- من خلال عكس ضوء نجمهما المركزي.