إن‌جي‌سي6995: سديم الخفاش

سديم إن‌جي‌سي 6995 الذي يعرف بسديم الخفاش بسبب شكله، حيث يظهر بألوان حمراء وزرقاء تمثّل كلّاً من ذرّات الهيدروجين والأوكسجين فيه.

هل ترى هذا الخفاش؟ إنه يطارد هذه الصورة الكونيّة المقرّبة لسديم "الحجاب" الشرقي. سديم الحجاب نفسه هو بقايا مستعر أعظم؛ سحابة الحطام المتوسّعة الناتجة عن انفجار الموت لنجم كبير الكتلة.

في حين أن "الحجاب" دائري الشكل تقريباً ويغطي 3 درجات في السماء تقريباً باتجاه كوكبة البجعة (Cygnus)، يمتدّ إن‌جي‌سي 6995 -المعروف بشكل غير رسمي باسم سديم الخفاش- بمقدار نصف درجة فقط، ما يعادل الحجم الظاهر للقمر. يُتَرجَم ذلك إلى 12 سنة ضوئيّة عند المسافة المقدّرة للحجاب وهي مسافة مطمئنة عن كوكب الأرض تبلغ 1,400 سنة ضوئيّة.

في الصورة المركّبة من بيانات صور مسجّلة من خلال فلاتر ضيّقة النطاق، يظهر الانبعاث من ذرّات الهيدروجين في البقايا باللون الأحمر بينما يظهر الانبعاث القوي من ذرات الأكسجين بدرجات اللون الأزرق. بالطبع، يقع في الجزء الغربي من الحجاب ظهور موسمي آخر: سديم مكنسة الساحرة.